• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تخطف ابنتها من طليقها على مدى 20 عاما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 31 يناير 2014

الاتحاد نت- مصطفى أوفى

لم تعرف الشابة الأميركية سامنثا طيلة طفولتها سوى الترحال من بلد إلى آخر، بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية.

والدة الشابة أخبرتها أنها تتنقل من بلد لآخر لأنها تحب السفر قبل أن تستقرا أخيرا في أستراليا عندما كانت سامنثا مراهقة.

لكن حياة الشابة انهارت من حولها عندما بلغت 20 عاما. فقد أوقفت والدتها فجأة من قبل الشرطة الفدرالية الأسترالية والاستخبارات الأميركية.

عندها فقط، أدركت الفتاة السبب الحقيقي وراء تنقل والدتها الدائم. فقد كانت هاربة من زوجها السابق والاستخبارات الأميركية على مدى عقدين من الزمن بعد اختطاف ابنتها عندما كانت طفلة.

فقد كانت كل حياة سامنثا كذبة في كذبة. فاسمها الحقيقي ليس سامنثا جلدنهويس كما أخبرتها والدتها بل كان سافانا تود. وقد ولدت الشابة في الولايات المتحدة وعاشت هناك قبل أن تختطفها والدتها وعمرها 11 شهرا.

أما والدتها التي عرفتها طيلة حياتها باسم آلكسندرا جلدنهويس، فاسمها الفعلي هو دوروثي لي بارنت. وقد فرت من الولايات المتحدة مع ابنتها مستخدمة جواز سفر مزورا بعد أن تجرعت بمرارة خسارة معركة حضانة الطفلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا