• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أول مخرجة تلفزيونية في الإمارات

حصة لوتاه: تعلمت من «جدتي» الصبر.. ومن «والدتي» الرضا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 مارس 2016

الدكتورة حصة لوتاه من الأوائل المكرمين في دورة 2015، وهي أول مخرجة تلفزيونية في الإمارات بين الفترة 1983 و1990، وعملت صحفية في جريدة الخليج عام 1980، واستاذة جامعية لها العديد من البحوث والدراسات، كما أن لديها دراسات باللغة الإنجليزية.

موزة خميس (دبي)

حصلت الدكتورة حصة لوتاه على جائزة الشيخ راشد للتفوق العلمي عن درجة الماجستير، وجائزة الشيخ راشد للتفوق العلمي عن درجة الدكتوراه في الفلسفة - اتصال جماهيري فرع دراسات أنثوية وماجستير آداب - إعلام وتنمية فرعي دراسات الشرق الأوسط من مدرسة الدراسات الدولية من جامعة أوهايو في الولايات المتحدة وبكالوريوس فنون جميلة - صناعة الفيلم، وقد بدأ عملها كمعيدة في الجامعة عام 1990 وأصبحت أستاذا مساعدا عام 2000، وهي صاحبة قلم متزن في تناول القضايا الخليجية والعربية، ولديها مجموعة قصص قصيرة بعنوان «الصحراء ورد».

«المطوعة»

أصبحت حصة ترافق أختها رفيعة إلى «المطوعة»، وكلما كبرت كانت تكبر بداخلها صورة تلك المطوعة «المعلمة»، والحكايا التي كانت تقصها عليهم، وتكمل قائلة: بقيت كل الصور التي رسمتها في وجداني وذاكرتي عن الأجداد والجدات، وكنت أراهم كرموز لهم مكانتهم في مجتمعنا، وقد لعب كل ذلك دورا كبيرا في غرس القيم الأصيلة في ذاكرتي، وعندما بدأ التعليم النظامي وأنشئت أول مدرسة، وكانت في منزل الشيخة شمسة بنت سلطان في ديرة، تم تسجيلي للدراسة لمدة أربع سنوات، ثم منعني شقيقي من إكمال تعليمي، لأني لست بحاجة للوظيفة أو المال، وكان لذلك أثر مؤلم علي كفتاة شغوفة بالتعلم، ولكن لم أترك للأثر السيئ مكانا في كياني وروحي، فحرصت على مواصلة القراءة التي صقلت شخصيتي، وكانت البديل والعوض عن التعليم، وأتذكر أني كنت أقرأ كتابا كل يوم، وشعرت أن علي أن أفعل شيئا هاما، فتحدثت مع صديقتي عائشة كبتن «من سيدات دبي المرموقات» حول إنشاء جمعية نسائية، ووجدت التجاوب، وبعد فترة من الزمن دعيت إلى تأسيس جمعية أخرى عام 1973، حيث أنشئت جمعية النهضة النسائية في دبي، ولا تزال إلى اليوم من أشهر وأرقى الجمعيات النسائية بالدولة، وأتذكر أن أول اجتماع بغرض تأسيس الجمعية كان في منزلنا بمنطقة بورسعيد، وفي تلك المرحلة عدت للدراسة، وحصلت على الإعدادية، ثم سافرت إلى جمهورية مصر العربية للحصول على الثانوية العامة مع مجموعة من الأهل والأقارب، وقد وصلت قبل شهرين من الاختبارات من أجل الاستعداد.

رحلة العلم ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا