• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نتنياهو يرحب بدعوة مصر توسيع دائرة السلام مع إسرائيل

السيسي: عودة السلطة الفلسطينية لغزة ضرورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

عواصم (وكالات)

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن الإجراءات الأمنية التي اتخذتها بلاده على الحدود مع قطاع غزة، لا تهدف إلى «الإضرار» بالفلسطينيين.

وقال بيان للرئاسة المصرية إن السيسي أكد أن «الإجراءات التي تتخذها مصر من أجل تأمين حدودها الشرقية، تتم بتنسيق كامل مع السلطة الوطنية الفلسطينية، ولا يمكن أن تهدف إلى الإضرار بالأشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة». وأكد أن هذه الإجراءات «تهدف إلى حماية الحدود المصرية، والمساهمة في الحفاظ على الأمن القومي المصري والفلسطيني».

وجاءت تأكيدات السيسي خلال لقاء في نيويورك مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس على هامش قمة من أجل التنمية وتغيير المناخ في الأمم المتحدة.

وقال بيان الرئاسة المصرية إن السيسي أكد خلال اللقاء أن «القضية الفلسطينية ستظل قضية العرب المحورية»، كما أكد «أهمية عودة السلطة الفلسطينية للقطاع، وأن تتولى الإشراف على المعابر».

وكانت مصر قد أطلقت في نهاية 2014 إنشاء منطقة عازلة في شمال سيناء على تخوم القطاع الفلسطيني من أجل تدمير مئات الأنفاق التي حفرت من غزة، وتقول القاهرة إن الفلسطينيين يستخدمونها لنقل أسلحة إلى حركات جهادية في سيناء.

من جانبه، رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس، بدعوة الرئيس المصــري عبــد الفتـــاح السيسي توســـيع دائرة السلام مع إسرائيل لتشمل دولاً عربية أخرى.

وكان الرئيس المصري قد دعا في مقابلة صحفية أجريت معه على هامش زيارته الحالية لنيويورك، إلى استئناف الجهود لتسوية القضية الفلسطينية، معتبراً أن من شأن ذلك تغيير ملامح المنطقة، وتحسين الوضع بشكل ملموس.

وأكد السيسي ضرورة توسيع دائرة السلام في المنطقة، لتشمل دولاً عربية أخرى بعد مرور قرابة أربعة عقود على توقيع معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا