• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

إسرائيل تسعى لقتل الأسرى المضربين عن الطعام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

رام الله (الاتحاد)

اتهمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين حكومة إسرائيل بالسعي لقتل الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام احتجاجاً على اعتقالهم الإداري، وذلك برفضها نقلهم إلى المستشفيات بعد تردي وضعهم الصحي بشكل كبير خلال 40 يوماً من الإضراب المفتوح عن الطعام. وقالت الهيئة في بيان أمس: «إن حكومة إسرائيل تتعمد إرهاق الأسرى، وحرمانهم من العلاجات والفحوص الطبية، وتزجهم في زنازين عزل سيئة في أقسام الجنائيين، وتتعمد عرقلة المحامين لزيارتهم بهدف كسر الإضراب والضغط عليهم».

وقال رئيس الهيئة عيسى قراقع: «إن إضراب المعتقلين الإداريين دخل مرحلة حرجة بعد 40 يوماً من الإضراب المفتوح عن الطعام ضد الاعتقال الإداري». ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) عنه القول: «إن جميع المضربين، وعددهم 17، يقبعون في زنازين عزل انفرادي، وأصبحت أوضاع سبعة منهم سيئة جداً، في ظل استمرار مصلحة السجون رفض نقلهم إلى المستشفيات».

وقال: «إننا نشعر بقلق شديد على صحة الأسرى الذين لم يعودوا قادرين على الحركة والوقوف، وقد فقدوا أوزانهم بشكل كبير، ويعيشون في ظروف صعبة، بينما ترفع حكومة إسرائيل شعاراً.. (إما أن يموت الأسرى أو يتوقف الإضراب). ودعا إلى تحرك واسع على المستويات كافة لإنقاذ حياة المضربين، وللضغط لوقف قانون الاعتقال الإداري.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا