• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يختبر قوته بـ «ودية» ماليزيا»

منتخب الصالات يستعد للقاء العراق وقطر في تصفيات كأس آسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

كوالالمبور (الاتحاد)

يكثف منتخبنا الوطني لكرة قدم الصالات، عقب الوصول إلى كوالالمبور، استعداداته لخوض لتصفيات المؤهلة لكأس آسيا، حيث يلتقي «الأبيض» مع العراق وقطر 1 و2 أكتوبر المقبل، وتضم البعثة 17 لاعباً، هم جابر محمد وعمر عبد الستار وحسن علي الحنطوبي وعبد الرؤوف عمر وبدر إبراهيم وعبد الكريم جميل وسالم جميل وطارق أمان ومحمد عبيد وفهد أحمد وعادل حسن وطالب محمد طالب وخالد بالهول وعمر كرمستجي وطاهر حسن وإبراهيم عبيد وحمد علي الشامسي، إلى جانب أعضاء الجهازين الفني والإداري بقيادة المدرب البرازيلي روبيو جويرا وطاقمه المساعد، ومدير المنتخب فيصل عبد الله محمد.

ركز الجهاز الفني للمنتخب مزج الخبرة مع الشباب، وتتمثل الخبرة في وجود جابر وعبد الرؤوف وبدر وعبدالكريم وسالم جميل وطارق أمان، والمتميزين أمثال محمد عبيد وطاهر حسن وطالب محمد طالب وحمد الشامسي وإبراهيم عبيد وعمر عبد الستار فقد تألقوا في صفوف «الأبيض» في كأس الخليج الثانية العام الماضي والمحافظة على وجودهم في قائمة المنتخب لأنهم يشكلون مستقبل الفريق ويذكر أن خالد بلهول وطارق أمان كانا ضمن خيارات المدرب في الإعداد لكاس الخليج، إلا أن ارتباطهما بالعمل الوظيفي حال دون سفرهما إلى البحرين.

ويعرف لاعبو منتخبنا والجهازين الفني والإداري مدى صعوبة المهمة وقوة المواجهة مع قطر والعراق بوصفهما من أصحاب التجارب والخبرات الكبيرة مقارنة بـ «الأبيض» الذي يعتبر حديث عهد في اللعبة، والتي أخذت تسير في المسار الرسمي خلال الست سنوات الماضية، وأثبت جدارته في التمثيل الخارجي، من خلال الظهور اللافت في معظم مشاركاته الرسمية، وعلى رأسها التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كاس آسيا والتي استضافتها الكويت في 2011 وشارك فيها منتخبنا من أجل اكتساب الخبرة، لأنه كان متأهلاً مستضيفاً للبطولة، وحل في المركز الثالث، وشارك في النهائيات الآسيوية التي استضافتها الدولة 2012 ودورة الألعاب الآسيوية في كوريا الجنوبية 2013، وكأس الخليج الأولى التي استضافتها قطر سبتمبر 2013.

وفرض منتخبنا نفسه قوة لا يستهان بها في كأس الخليج الثانية التي استضافتها البحرين العام الماضي، وقدم مستويات ممتازة في أفضل ظهور له منذ إشهار اللعبة 2009 وعاد بالميدالية البرونزية.

أشاد فيصل عبد الله بانضباط اللاعبين وروحهم العالية في الإعداد للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا القادمة في أوزبكستان، وقال إن جميع اللاعبين إصرار وعزيمة على تقديم كل ما عندهم، من أجل انتزاع إحدى البطاقتين المؤهلتين للنهائيات. وأضاف أن الجهازين الفني والإداري واللاعبين يعرفون أهمية التأهل إلى النهائيات، وأن المهمة ليست سهلة، ولكنها ليست مستحيلة وتحتاج إلى بذل أقصى الجهود من اللاعبين ومنظومة المنتخب بصفة عامة، خصوصاً أن المواجهة تجمع «الأبيض» مع المنتخبين العراقي والقطري 1و2 أكتوبر الجاري، من دون أن يحصل الفريق على أي قسط من الراحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا