• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الفيفا» يحتاج إلى قيادة نظيفة

«مسيو بلاتيني».. حلم الانتقال «الناعم» للسلطة يتبخر!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

محمد حامد (دبي)

بوتيرة متسارعة تتواصل حمى الكشف عن ملفات الفساد في الاتحاد الدولي لكرة القدم، فقد تم استدعاء ميشيل بلاتيني نائب رئيس الفيفا ورئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم للتحقيقات من جانب السلطات السويسرية، وسط أنباء متضاربة عن عدم توجيه اتهامات له، بل تم الاستماع إلى أقواله كشاهد في التحقيقات التي يجريها الادعاء العام السويسري مع جوزيف بلاتر رئيس الفيفا.

وقال بلاتيني: «إنه على استعداد تام للتعاون مع السلطات السويسرية في الكشف عن قضايا الفساد كافة في الفيفا، معترفاً بحصوله على مليوني فرانك سويسري عن فترة عمله في الفيفا، وقالت صحيفة «التايمز» البريطانية: «إن الانتقال الناعم للسلطة من بلاتر إلى بلاتيني لن يحدث على الأرجح، بعد أن كانت جميع المؤشرات تقول إن بلاتيني سوف يصبح رئيساً للفيفا في فبراير المقبل، وهو موعد الانتخابات الرئاسية للفيفا».

وأشار تقرير الصحيفة اللندنية إلى أنه يتوجب على الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بقيادة جريج دايك التوقف عن تأييد بلاتيني، فقد سارع الإنجليز سابقاً بإعلان تأييدهم المطلق لبلاتيني لرئاسة الفيفا قبل الإطلاع على برنامجه الانتخابي، وهي إشارة إلى كراهية الإنجليز للسويسري بلاتر أكثر من تأييدهم للفرنسي.

وتابع التقرير: «لقد كان دايك لاعباً محورياً في حملة تأييد بلاتيني لرئاسة الفيفا، ولكن يتوجب على الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم إعادة حساباته من جديد، حيث لا يوجد أي مبرر للاستمرار في تأييده إلا بعد أن تتضح نتائج التحقيقات، ويصبح الفرنسي نظيفاً، ويستحق الجلوس على مقعد رئاسة الفيفا» واختتم التقرير الإنجليزي: «الفيفا في أشد الحاجة إلى قيادة جديدة، ومن الأفضل أن تتولى هذه القيادة مقاليد السلطة الآن، حيث يجب ألا ننتظر إلى فبراير المقبل، إن كرة القدم في أشد الحاجة إلى من ينقذها حمى الفساد، لقد أصبحت إمبراطورية الفيفا أكثر عجزاً وفساداً من أي وقت مضى، وحان وقت الإصلاح الحقيقي الآن وليس غداً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا