• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  01:05    قوى المعارضة السورية تبدأ اجتماعها في الرياض وسط ضغوط للتوصل الى تسوية        01:43    الحريري يقول في كلمة مذاعة تلفزيونيا إنه ملتزم بالتعاون مع عون        01:44     الحريري: الرئيس طلب مني التريث في استقالتي وأبديت تجاوبا        01:45     الجبير: سنوفر الدعم للمعارضة السورية للخروج من مؤتمر الرياض في صف واحد    

تراجع اللياقة والإرهاق حرما «الأزرق» من الفوز

يوفانوفيتش أخطأ بخروج إيكوكو ونيلمار لم يقدم الإضافة المطلوبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

كان فريق النصر هو الطرف الأفضل في الملعب من نظيره الشارقة بالتنظيم الواضح والمحاولات الهجومية المتقنة، وشهدنا الفرص الحقيقية أمام المرمى عن طريق نيلمار وبترويبا وخمينيز، في حين أن لاعبي الشارقة لم يظهروا بالتنظيم المطلوب، خصوصاً في الدفاع والوسط، وهذا الأمر ساعد النصر على التقدم بجرأة أكبر للضغط الهجومي، فكان من الطبيعي أن ينجح الفريق في افتتاح التسجيل عن طريق بترويبا، بعد خطأ دفاعي كبير أظهر الحالة غير الجيدة للتمركز المطلوب من لاعبي الشارقة.

ومع مرور الوقت كان النصر الأقرب عملياً لتعزيز النتيجة، ووضع الشارقة أمام مهمة صعبة بالتعويض، رغم أن مستوى خمينيز تراجع بشكل كبير، وفشل في استغلال الفرص الثمينة التي حصل عليها، لكن شاهدنا بعض التراخي من لاعبي النصر في الجزء الأخير من الشوط الأول، ويمكن أن أرجح الأمر إلى غياب الفريق عن أجواء المباريات في الفترة الماضية والإفراط في الثقة، ما سمح للاعبي الشارقة بتجاوز السلبيات التي كانت سبباً في الحد من خطورتهم أمام مرمى النصر، فعادلوا النتيجة عن طريق المهاجم ماكسويل.

وبالنسبة للشوط الثاني، فقد تابعنا تأثر معظم لاعبي «الأزرق» بانخفاض مستوى اللياقة البدنية، وبدا الإرهاق واضحاً عليهم، كما أنهم لم يستغلوا الفرص، ومدرب النصر أخطأ في استبدال إيكوكو، وكان الأفضل خروج المهاجم نيلمار، وظهر الاعتماد فقط على تحركات بترويبا، وهذه النتيجة بالتعادل 1- 1 تمنح الشارقة دافعاً قوياً، والنصر أهدر فرصة ثمينة للابتعاد في الصدارة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا