• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الشارقة والنصر يقتنعان بـ «أنصاف الحلول»

صدارة «العميد» بنقطة «الملك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

عماد النمر (الشارقة) تعادل الشارقة مع النصر بهدف لكل منهما في المباراة التي أقيمت مساء أمس، على ستاد الشارقة، في الجولة الرابعة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ليتقاسم الفريقان نقطة منحت «العميد» الفرصة للانفراد بالصدارة برصيد 10 نقاط، رغم توقف مسيرة انتصاراته المتتالية، فيما افتتح «الملك» رصيده من النقاط في المسابقة، بعد ثلاث خسائر متتالية. جاء الهدف الأول للبوركيني جوناثان بترويبا الذي خطف الكرة من المدافع، وانطلق وسدد الكرة بطريقة متقنة داخل الشباك، ليترجم أفضلية النصر على مدار 23 دقيقة، كان الأفضل خلالها بالاستحواذ على الكرة وتهديد مرمى الشارقة، حيث سنحت له فرص عدة خطيرة بدأها كيمبو إيكوكو بتسديداته القوية، أتبعها نيلمار بمجهود فردي لم ينجح في ترجمته بشكل صحيح، فيما كان خمينيز الأقرب، لكنه تعثر قبل تسديد الكرة في لحظة حاسمة، وطالب إيكوكو باحتساب ركلة جزاء، حينما سدد كرة ارتطمت بيد المدافع محمد سرور، لكن الحكم أمر باستمرار اللعب، في أبرز اللقطات قبل نهاية الشوط الأول. من جانبه، ظهر الشارقة بشكل متواضع بداية الشوط الأول، وتراجع لمناطقه الخلفية بشكل مبالغ فيه بالنسبة لفريق يخوض المباراة على أرضه وبين جماهيره، قبل أن تبدأ الصحوة في الدقائق الأخيرة، حينما نجح ماكسويل في إحراز هدف التعادل من مجهود فردي، ثم اندفع لاعبو «الملك»، وكانوا قريباً من خطف هدف ثانٍ لولا براعة الحارس النصراوي أحمد شمبيه. جاءت انطلاقة الشوط الثاني بصورة مشابهة للأول، حينما استهل النصر تهديد مرمى الشارقة وتحديداً عبر إيكوكو، لكن الشارقة كان الأقرب للتسجيل، حينما واجه وليد أحمد المرمى، لكن الحارس شمبيه تصدى لتسديدته في لقطة رفعت من وتيرة الأداء. وقام المدربان بإجراء تبديلات عدة، بهدف خطف الفوز في الدقائق الأخيرة، ولجأ النصر لإشراك عامر مبارك في وسط الملعب وجمال إبراهيم في المقدمة، فيما حاول الشارقة تنشيطه هجومه بإشراك يوسف سعيد وتعزيز الدفاع بإشراك ماجد سرور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا