• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

أصوات الأمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

Ihab Abd Elaziz

هناكَ أَصْوَاتٌ تعيدُ للنّفسِ حياتَها... تبثُّ في الرّوحِ آمالَها... لا يمَلُّ حديثُها وعَذْبُ كَلِمَاتِهَا... كَمْ تَحِنُّ أَرْوَاحُنَا لِأصْحَابِهَا...

هناكَ أَصْوَاتٌ كَالنَّدَى فِي رِقّتِها وهَمْسِهَا... تُشْعِرُنَا بِوُجُودِنَا... إِنْ غابَت..اسْتَشْعَرْنَا غُربَتَنَا... تِلْكَ أَصْوَاتٌ تَعْشَقُهَا تَفَاصِيلُ أَيّامِنَا...

هُنَاكَ أَصْوَاتٌ إِنْ حَلّتْ، حَلّتْ السَّعَادَةُ فِيْ دِيَارِنَا... لَا يَحْضُرُ الفَرَحُ إِلَّا بِحُضُورِها... تَمْنَحنَا أَمَانَاً يُنْسِينَا آهَاتِنَا... حَاضِرَةٌ مَهْمَا طَالَ غِيَابُهَا...

هُنَاكَ أَصْوَاتٌ تَسْكُنُ بَيْنَ جَنَبَاتِنَا... تُؤْنِسُ وِحْدَتِنَا وَتُنِيرُ حَيَاتَنَا... كَالبَلْسَمِ تَشْفِي جُرُوحَنَا... كَشُعَاعِ النُّورِ تُضِيءُ ظُلمَتِنَا...

هُنَاكَ أَصْوَاتٌ تَرسمُ البَسْمَةَ عَلَى شِفَاهِنَا... وتُبدّدُ أَحْزَانَنَا... وتُنْسِينَا أرَقَ لَيَالِيْنَا... وتَمْسَحُ بِأَنَامِلِهَا دَمْعَ مَآقِيْنَا...

هُنَاكَ أَصْوَاتٌ تجدّدُ نَهْرَ الأَمَلِ وَالأمَانِي فِينَا... وتَضُمُّنَا بِدِفْءِ حَنَانِهَا وَتُصْبِحُ جُلَّ اهْتِمَامِنَا... وتُرافِقُنَا فِيْ حِلّنَا وَتِرْحَالِنَا... ولِتَكُونَ صَدَى فَرَحَتِنَا وَنَبْضَ سَعَادَتِنا... ... المزيد

     
 

الحس المرهف

كلماتك واسلوبك العذب والاحساس بكل كلمة جعلتني أستشعر بأصوات ابنائي بكل فقرة من فقرات مقالك الرائع ربما أخرين لهم أناس مختلفين ولكن بالنسبة لي فهذه الأصوات هي قرة عيني لا تحرمنا من فيض أدبك وشعرك ونثرك تحياتي

ibrahim | 2015-09-28

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا