• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

زيارة «شي» لأميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

ميشيل توه

في حين هلل الإعلام الصيني للروح التعاونية التي أبداها الرئيس «شي جين بينج»، في زيارته الرسمية الأولى للولايات المتحدة، ظلت وسائل الإعلام الغربية على تشككها بشأن تعهدات الإصلاح التي قطعها الزعيم الصيني على نفسه، ملمحةً إلى أن هناك سحابة من الغموض ما زالت تخيم على أجندته.

فقد كتب «مايكل أوسلين»، الزميل المقيم بمعهد «أميركان إنتربرايز»، وهو مركز دراسات وبحوث محافظ في واشنطن في مقال رأي في «فوكس نيوز» «العلاقة الصينية- الأميركية تعاني اليوم اختلالاً وظيفياً على نحو أكبر مما كانت عليه في أي وقت مضى». واعتبر «أوسلين» في المقال نفسه أيضاً أن «كل الأشياء الصائبة قيلت، ولكن تُرك مع ذلك الانطباع الأكبر، المتمثل في الحقيقة التي لا سبيل لتجنبها وهي أن العلاقات الصينية- الأميركية قد باتت منغلقة على نمطها الحالي القائم على المنافسة من جهة، وعلى عدم الثقة من جهة أخرى».

ولم يكن «أوسلين» هو الوحيد الذي قال ذلك، ففيما وراء التبادل التقليدي والمتوقع لعبارات المجاملة تكمن «مقاربة تصادمية» وهي مقاربة «تتحرق أميركا شوقاً لتبنيها» كما جاء في صحيفة «الفاينانشيال تايمز» قبل بدء الزيارة.

وخط سير الرحلة في حد ذاته كان عميق الدلالة كما رأى البعض في الولايات المتحدة. فحقيقة أن الرئيس الصيني سيقضي وقتاً في سياتل يفوق الوقت الذي سيقضيه في واشنطن ذاتها خلال زيارته الممتدة لسبعة أيام، يعتبر في نظر «الفاينانشيال تايمز» في حد ذاته «دلالة على اهتمام الزعيم الصيني بإصلاح العلاقات مع أميركا المؤسسية، وعلى الاستقبال الأكثر فتوراً المنتظر أن يلقاه في العاصمة».

هذا بالنسبة للإعلام الأميركي... أما الإعلام الصيني فقد أبدى بالتأكيد موقفاً أكثر تفاؤلاً، إذ كتبت وكالة «شينخوا» التي تديرها الدولة في اليوم الذي سبق زيارة الرئيس الصيني للولايات المتحدة مؤكدة أن «الثقة المتبادلة ما زالت غائبة إلى حد ما، وهو ما يرجع إلى التغير في علاقات وموازين القوى». واستطردت الوكالة: «ولكن الملاحظ هو أن الفجوة بين الصين والولايات المتحدة ضاقت».

كما وصفت شبكة «سي سي تي في» الصينية التي تديرها الدولة أيضاً زيارة الرئيس «شي» بأنها قد أسفرت عن «كنز من النتائج المهمة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا