• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أقرت معايير تتضمن توفير طعام وقاعات للتمارين

طوكيو تواجه الهزات العنيفة بالأبراج المضادة للزلازل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

طوكيو (أ ف ب)

علق خمسة ملايين شخص في مواقع عملهم وعجزوا عن العودة إلى منازلهم والاتصال بأقاربهم، لكنهم كانوا سالمين خلال الزلزال الذي ضرب طوكيو في 11 مارس 2011 ما أظهر متانة العمارات في طوكيو، غير أنه بين أيضا ضرورة وجود تنظيم أفضل للحياة في بيئة مشوشة.

ومنذ ذاك اليوم، الذي أودى فيه تسونامي ناجم عن الزلزال بحياة أكثر من 18500 شخص في الساحل الشمالي الشرقي للأرخبيل، وتسبب بحادثة نووية في فوكوشيما (شمال شرق)، اتخذت بلدية طوكيو تدابير جديدة دخلت حيز التنفيذ في أبريل 2013.

وفي حال وقوع هزات، «يطلب من الأشخاص البقاء في مواقع عملهم، وينبغي على أصحاب العمل أن يخزنوا لكوارث من هذا القبيل طعاما وشرابا كافيا لمدة 3 أيام».

كما أنه ينبغي على كل منطقة إدارية تخصيص قاعات، لاسيما في المباني العامة ومباني الأعمال للقيام بتمرينات منتظمة.

وشرح أتسوشي إيتو، أحد المسؤولين في شركة البناء «نيبون توكي تاتيمونو»، خلال تواجده في ورشة في قلب طوكيو، «صممنا ناطحة السحاب هذه لتكون ملجأ عند وقوع كوارث طبيعية، وهي قادرة على استقبال آلاف الأشخاص، بالإضافة إلى سكانها لمدة ثلاثة أيام في مساحة مفتوحة تمتد على 4 آلاف متر مربع». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا