• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الوطني للآثار»:

الإمارات الوجهة السياحية الأولى في الشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أكد محمد خميس بن حارب المهيري مدير عام المجلس الوطني للسياحة والآثار أن الإمارات تعتبر الوجهة السياحية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وإحدى الدول السياحية المهمة على مستوى العالم.

وأوضح أن كل المؤشرات تدل على أن مستقبل صناعة السياحة فيها واعداً ويتطور عاماً بعد عام في ظل تعاون الدولة مع منظمة السياحة العالمية في وضع استراتيجية للسياحة المستدامة من خلال مبادرة «الورقة البيضاء»، وفي ظل تنوع المنتج السياحي الإماراتي وارتفاع نسب الأمن والأمان والخدمات ومعايير الجودة.

وقال المهيري في كلمة له بمناسبة مشاركة الدولة العالم احتفالاته بـ«يوم السياحة العالمي» الذي يوافق 27 من شهر سبتمبر من كل عام ويحتفل به هذا العام تحت شعار «مليار سائح.. مليار فرصة عمل» في عاصمة دولة بوركينا فاسو، إن الاحتفال هذا العام يأتي في ظل إنجازات متميزة حققتها صناعة السياحة الإماراتية تشعرنا بالفخر وتدفعنا إلى مزيد من الجهد المستمر والصادق للحفاظ عليها واستدامتها خاصة مع بدء تنفيذ مبادرة «الورقة البيضاء» التي يتم تطبيقها في الشرق الأوسط لأول مرة بالتعاون مع منظمة السياحة العالمية وقرب صدور قانون الآثار الإماراتي والترويج للسياحة الإماراتية كوجهة واحدة تضم سبع إمارات تحظى بمنتج سياحي متميز ومتنوع ومتكامل.

وأضاف أن المجلس الوطني للسياحة والآثار أطلق عدة قوافل سياحية ترويجية خلال الفترة الأخيرة لفتح أسواق سياحية جديدة في الدول الاسكندنافية وكومنولث اتحاد الدول المستقلة في شرق أوروبا والهند والخليج بمشاركة هيئات ودوائر السياحة المحلية وشركات الطيران والسياحة والفنادق في مختلف إمارات الدولة، وحققت العديد من الأهداف الاستراتيجية للترويج السياحي واستقطاب أسواق جديدة لصناعة السياحة الإماراتية.

وأكد المهيري أن المؤشرات تدل على مزيد من النجاح والتقدم لصناعة السياحة الإماراتية خاصة في ظل افتتاح خطوط طيران جديدة بين المدن الإماراتية ومدن متعددة حول العالم حيث تمتلك الإمارات أسطولاً للطيران المدني على أعلى مستوى من خلال شركات طيران حققت إنجازات عالمية ومطارات هي الأفضل في العالم ومقومات سياحية يمكنها اجتذاب تصنيفات سياحية مختلفة مثل السياحة الترفيهية والصحراوية والشاطئية وسياحة المؤتمرات والمهرجانات والغوص والسياحة الرياضية والتعليمية.

وقال إن السنوات القادمة ستشهد افتتاح مشروعات سياحية جديدة وحديثة ومتنوعة ومتاحف بأفضل المستويات والمعايير العالمية، إضافة إلى استضافة معرض إكسبو في عام 2020، وهو أهم معارض العالم، وذلك كله يأتي في ظل ارتفاع نسبة الأمن والأمان ورقي الخدمات ومعايير الجودة والانتقال التدريجي إلى الخدمات الإلكترونية، مما يجعل الإمارات واحدة من أفضل وجهات السياحة العالمية، وليس في المنطقة وحسب.

وأضاف أنه طبقاً لتقرير منظمة السياحة العالمية لحركة السياحة العالمية 2014 جاءت الإمارات في المركز 30 من حيث أكثر الدول استقبالاً للسياح من بين أفضل 50 مقصداً سياحياً عالمياً، وفي المركز 29 من حيث أكثر الدول تحقيقاً للإيرادات السياحية ومن بين أفضل 50 مقصداً سياحياً عالمياً، وأكثر الدول العربية تحقيقاً للإيرادات وفي المركز 21 من حيث أكثر الدول إنفاقاً على السياحة من بين أفضل 50 دولة سياحية وفي تقرير التنافسية السياحية الدولية لعام 2013 التي يصدرها المنتدى الاقتصادي العالمي من منظمة السياحة الدولية جاءت الإمارات في المركز 28 من بين 128 دولة.

وأكد المهيري عزم المجلس الارتقاء بالسياحة الإماراتية بتنسيق الجهود بين الهيئات والدوائر السياحية المحلية تحقيقاً لرؤيته في أن تكون الإمارات المقصد السياحي الأفضل إقليمياً وعالمياً لسياحة متميزه ومستدامة وموروث حضاري وطني عريق من خلال العمل في أن يكون المجلس مظلة لكل المؤسسات السياحية والأثرية في الدولة وركيزة أساسية لتكامل الجهود العاملة في قطاعي السياحة والآثار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا