• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يترك المحاماة ويتحول إلى" خاطبة"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 يناير 2015

الاتحاد نت ـ مريم عيسى

دفعه قراءة طلب زواج في إحدى المواقع الإلكترونية إلى أن يصبح" خاطبة"، فتلك المهنة التي عادت بقوة نتيجة ارتفاع سن الزواج في مصر وظلت حكرا على النساء، حتى أن مهنة تزويج الفتيات والشباب ظلت يطلق عليها تاريخيا اسم" خاطبة".

شاب مصري تخرج منذ 5 سنوات من كلية الحقوق، وظل بعد التخرج يعمل محاميا، حتى جاءته فكرة فتح مكتب لتزويج الفتيات والشباب منذ عام ونصف.

يقول عيد، إن الرجال يستطيعون القيام بمهنة" الخاطبة" او تزويج الفتيات والشباب، وكل ما يعتمد عليه هو سمعته الطيبة بين زبائنه وثقتهم التي تتزايد يوما بعد يوم.

يعمل عيد ومعه موظفتين في مكتبه، ويقول حتى الآن إنه نجح في تزويج 20 حالة عبر مكتبه وباستخدام الانترنت فكل ما يحتاجه هو إدخال بعض المعلومات عن طالبي الزواج وشروطهم في شريك حياتهم المنتظر على المواقع الالكترونية، وتوفيق الشروط المطلوبة بين الفتيات والشباب.

يحكي عيد عن أطرف المواقف التي تعرض لها عندما فوجيء بفتاة تطلب الزواج بطلبها الزواج منه رغم أنه متزوج ولديه طفلة صغيرة، مما ادى إلى غضب زوجته، التي طالبته بترك هذه المهنة، لكنها سرعان ماتفهمت الأمر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا