• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

المديرون الجدد وضعوا استراتيجيات لتقليص الوظائف وتدبير الأموال

بنوك أوروبا الكبرى تنتظر «المنقذ» لتحسين الربحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 سبتمبر 2015

لندن (رويترز)

يعد الاستغناء عن آلاف الوظائف وإغلاق وحدات وتدبير رؤوس أموال جديدة بمليارات اليورو خيارات مطروحة في ظل محاولة القيادات الجديدة بثلاثة من أكبر بنوك أوروبا التعامل مع ضغوط وضع استراتيجيات جديدة لإنعاشها.

ويضع تيجاني تيام، الرئيس التنفيذي لكريدي سويس، وجون كريان، رئيس دويتشه بنك، وبيل وينترز، الرئيس التنفيذي لستاندرد تشارترد، اللمسات النهائية على خططهم التي سيعلنها تيام وكريان الشهر القادم، في حين من المتوقع أن يعلن وينترز برنامجه أوائل ديسمبر المقبل.

تولى الثلاثة القيادة قبل نحو 100 يوم، وهي الفترة التي يستغلها الرؤساء التنفيذيون الجدد لرسم الاستراتيجيات بعد عقد لقاءات مع المستثمرين والمسؤولين الرقابيين والساسة والعملاء والموظفين. لكن تقليص الوظائف يلوح في الأفق في مسعى لخفض التكاليف وتحسين الربحية وهو هدفهم الرئيس.

وكانت مصادر مالية أبلغت «رويترز»، في وقت سابق هذا الشهر، أن كريان سيستغني عن 23 ألف موظف أي نحو ربع العاملين. وقالت مصادر إن وينترز قد يسرح عدة آلاف، لكنها أوضحت أن قرارات نهائية لم تصدر بعد. في غضون ذلك يقول تيام إنه ينوي الاستعانة بخلفيته الهندسية لإلقاء نظرة متفحصة على الكفاءة.

وتشهد الإدارة العليا تغييرات أيضا، حيث عين وينترز فريقاً إدارياً جديداً، بينما يقوم بخفض طبقات البيروقراطية لتبسيط صناعة القرار وتسريعها، في حين استعان تيام على الفور بشخصية مقربة في منصب كبير الموظفين وأجرى تغييرات أخرى في المواقع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا