• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

انتكاسة جديدة لبرنامج التدريب الأميركي

«البنتاجون»: مقاتلون «معتدلون» سلموا عتادهم لـ«النصرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 سبتمبر 2015

واشنطن (وكالات)

كشفت وزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون» أن مجموعة من مقاتلي المعارضة السورية «المعتدلة» الذين دربتهم الولايات المتحدة بالتعاون مع بريطانيا وتركيا، وأرسلتهم إلى سوريا لمحاربة «داعش»، قاموا بتسليم مركبات وذخيرة ممولة من أميركا إلى «النصرة» الفرع المحلي لـ«القاعدة»، وذلك مقابل السماح لها بالمرور من دون التعرض لها، بحسب ما أكد المقاتلون.

ويعد الاعتراف الذي جاء بعد عمليات نفي سابقة، الأحدث في سلسلة من الانتكاسات التي توجه البرنامج الأميركي لتشكيل قوة سورية قادرة على قتال «داعش» على الأرض.

ويتعارض الإعلان الأميركي مع تأكيدات سابقة للبنتاجون نفى فيها معلومات تم تداولها على شبكات التواصل الاجتماعي ومفادها أن معارضين سوريين دربتهم واشنطن وسلحتهم، إما انضموا إلى «النصرة» أو سلموها أسلحتهم.

وقال المتحدث باسم البنتاجون الكابتن جيف ديفيز «تبلغنا للأسف اليوم (الجمعة) أن وحدة (القوات السورية الجديدة) تقول الآن إنها سلمت فعلاً 6 شاحنات بيك أب وقسماً من أسلحتها إلى عناصر يعتقد أنهم من (النصرة)».

من جهته قال الكولونيل باتريك رايدر المتحدث باسم القيادة الوسطى التي تشرف على الحملة ضد تنظيم «داعش» في العراق وسوريا، إن المقاتلين سلموا معداتهم لقاء السماح لهم بالمرور بأمان في المناطق التي تهيمن عليها «النصرة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا