• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يشارك في 18 مباراة بالدوري للمرة الأولى

أحمد علي يكتب تاريخه من جديد مع «فارس الغربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مارس 2016

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

أكد النجم أحمد علي علو كعبه مجدداً، عندما نجح في قيادة الظفرة إلى فوز ثمين ومستحق على حساب فريقه السابق بني ياس للمرة الثانية على التوالي هذا الموسم، معززاً بالتالي من الفكرة المتداولة بأنه أحد الأسماء التي خسرها السماوي، نظراً لعدم قيام النادي بتجديد عقده في الموسم الماضي، وهي الخسارة التي تحمل العديد من التبريرات بالنسبة للأخير، لكنها ليست كذلك بالنسبة للجماهير التي صدمت من الأداء اللافت لهذا اللاعب، الذي عاد إلى سابق عهده نجماً لا يشق له غبار.

وبمساهمته الكبيرة في فوز الظفرة على بني ياس أمس الأول، يكون أحمد علي قد نجح في كتابة فصل جديد في تاريخ فارس الغربية، ففي المرحلة الأولى من عمر المسابقة قاد فريقه إلى تحقيق أول انتصار على بني ياس في تاريخ مشاركاته ببطولة الدوري، عندما شهدت هذه المباراة إحراز اللاعب هدفاً في الزفير الأخير أجهز من خلاله على تطلعات بني ياس في إدراك التعادل، قبل أن يعود أحمد علي ويكرر إبداعاته مجدداً أمام فريقه السابق، عندما ساهم في فوز الظفرة مساء أمس الأول وبنتيجة 3 - 0، بفضل هدف السبق الذي أحرزه في الشوط الأول، إلى جانب مساهمته في صناعة الهدف الثاني الذي حمل توقيع ماكيتي ديوب.

ويعتبر الموسم الحالي أحد أفضل المواسم في تاريخ أحمد علي على الإطلاق، فللمرة الأولى يبلغ اللاعب حاجز الـ 18 مباراة خاضها مع الظفرة ببطولة الدوري (غاب عن مباراتين فقط)، على عكس المواسم الستة الماضية، إذ كان أفضل رقم يحققه على صعيد خوض المباريات في موسم 2011 - 2012، عندما شارك مع بني ياس في 15 مباراة، وهو ما يؤكد تجاوز اللاعب ظروف الإصابات المتلاحقة التي قوضت من حضوره الفني لفترات طويلة، وأطاحت به بعيداً عن قائمة أفضل اللاعبين المواطنين، فجميع المؤشرات الآن تؤكد أن أحمد علي وصل إلى حالة من النضج في التعامل مع مهنة كرة القدم، حيث يبدو اليوم في أفضل حالاته الفنية والبدنية على الإطلاق، الأمر الذي شجع مهدي علي المدير الفني للمنتخب الوطني على استدعائه للمشاركة في المرحلة التحضيرية التي انخرط فيها الأبيض في شهر يناير الماضي، علماً بأن اللاعب كان إحدى العلامات الفارقة في مباراة الإمارات بالجولة الـ 19، التي شهدت إحرازه هدفاً ثميناً بعد أداء اعتبر الأفضل في هذه المباراة التي أنهاها الظفرة فائزاً بنتيجة 2 - 1، كما نجح في صناعة هدف في مباراة الظفرة أمام الفجيرة بالجولة الـ 18، والتي فاز بها فريقه بذات النتيجة، علماً بأن هذه النتائج أحدثت ثورة حقيقة في حضور فارس الغربية على لائحة الترتيب العام للمسابقة.

ويعتبر الموسم الماضي أحد أسوأ المواسم في مسيرة أحمد علي، بعدما شارك السماوي في ست مواجهات فقط، تمخضت عن إحرازه ثلاث أهداف، إذ ابتعد فترة طويلة خلاله هذا الموسم بسبب الإصابة قبل أن تشوب الخلافات علاقته مع النادي، إثر فشل مفاوضات تجديد العقد، وهنا كان اللاعب يمضي للتوقيع مع الظفرة بعد انتهاء علاقته مع السماوي رسمياً، لينجح في العودة إلى سابق عهده مع فارس الغربية الموسم الحالي.

وبفوزه الأخير على بني ياس، نجح الظفرة ولأول مرة في النسخة الحالية من ببطولة الدوري في تحقيق ثلاثة انتصارات على التوالي عززت من فرصه في الهروب من شبح الهبوط، حيث بلغ الفريق حاجز الـ 23 نقطة، في حين أن الخسارتين الأخيرتين للسماوي أمام الجزيرة ثم الظفرة أحدثتا انقلاباً حاداً في مسيرته بالمسابقة، إذ كان قبل جولتين يطمح إلى اقتحام مربع الكبار بعدما استقر في المركز السادس على لائحة الترتيب، لكن وبعد الجولة الـ 20 تجمد رصيده عند 26 نقطة، أي أن ثلاث نقاط فقط باتت تفصله عن الظفرة الساعي إلى الهروب من شبح الهبوط، الأمر الذي يعد أحد أبرز التناقضات التي انجلت عنها هذه الجولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا