• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

حفل تسلم أوسمة التفوق الأحد

ملتقى المبدعين يستعرض تجارب الفائزين في 3 جلسات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يناير 2013

دبي (الاتحاد) - يكتمل غداً وصول الفائزين بالدورة الرابعة لـ “جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي” من مختلف الدول العربية للمشاركة في فعاليات “ملتقى المبدعين الرابع” الذي يقام بعد غد السبت بفندق جميرا بيتش، وحفل تكريم الفائزين الذي يقام الأحد المقبل، كما يكتمل وصول أعضاء مجلس أمناء الجائزة للمشاركة في فعاليات الملتقى المبدعين واجتماع مجلس أمناء الجائزة وكذلك حفل تكريم الفائزين.

وتضم قائمة الفائزين في الدورة الرابعة عددا كبيرا من الرياضيين والمؤسسات الرياضية المحلية من الدول العربية من الذين حققوا نتائج متميزة في دورة الألعاب الأولمبية التي أقيمت في لندن صيف العام 2012، وستكون فرصة رائعة لهم أن ينالوا هذا التقدير الكبير ليكون خير محفز لهم في المراحل المقبلة من حياتهم الرياضية ولغيرهم من الرياضيين الذين يسيرون على ذات الخطى ويسعون لتحقيق إنجازات رياضية خالدة، فيما تنوعت فئات الفائزين محلياً وعربياً وصولا إلى فئة العالمية لأول مرة مع تواجد اللجنة الأولمبية البريطانية واللجنة الأولمبية الأوكرانية، حيث توجت الأولى جهودها في تنظيم الاولمبياد الصيف والألعاب البارالمبية بإحراز هذه الجائزة، كما توجت اللجنة الأولمبية الأوكرانية جهودها لتطوير الرياضة وتوسيع رقعة الممارسين لها في اوكرانيا من خلال العديد من البرامج التطويرية المميزة بإحراز الجائزة أيضا.

ولأن الجائزة تلعب دورا رئيسيا في صناعة الإبداع وجعله أسلوبا لرياضيينا من خلال وسائل عديدة من بينها تكريم المبدعين أصحاب الإنجازات وأيضا من خلال الندوات والملتقيات والمؤتمرات، وحرصا من مجلس الأمناء على تحقيق أقصى فائدة للقطاع الرياضي العربي من المبدعين الفائزين، فسيكون الملتقى فرصة للعاملين في القطاع الرياضي وللرياضيين أنفسهم للقاء والتعريف بإنجازاتهم ونقاط التحول في حياتهم، كما سيكون الملتقى فرصة لرياضيينا للتعرف على هذه النماذج والتحاور مع الرياضيين والاستفادة من تجاربهم التي أوصلتهم إلى منصات التتويج الدولية والتواجد على منصة المكرمين في جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي.

ويتضمن برنامج ملتقى المبدعين الذي يقام هذا العام تحت شعار “تجارب مبدعة” 3 جلسات تحمل الأولى عنوان “تجارب مؤسسية مبدعة” تديرها نوال المتوكل عضو مجلس أمناء الجائزة، ويستعرض فيها أندرو هانت أمين عام اللجنة الأولمبية البريطانية خطة اللجنة التي مكنتها من تحقيق إنجاز على صعيد التنظيم والنتائج في دورة الألعاب الأولمبية الماضية، وخالد المهندي مساعد الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية حول دور اللجنة في تنظيم العديد من البطولات الكبرى ومن أبرزها دورة الألعاب العربية الماضية التي تميزت بروعة التنظيم والتي أهلتها للفوز بهذه الجائزة.

وتقام الجلسة الثانية تحت شعار “تجارب إدارية مبدعة” ويديرها د. حسن مصطفى عضو مجلس أمناء الجائزة، ويتحدث فيها عثمان السعد الفائز بفئة شخصية العام الرياضية العربية وجبريل الرجوب الفائز بفئة الإبداع الرياضي العربي عن تجاربهما الرائدة في تطوير الرياضة العربية.

وتحمل الجلسة الثانية عنوان “تجارب رياضية مبدعة” ويديرها الإعلامي مشعل القحطاني، ويتحدث فيها المصري علاء الدين أبو القاسم الحاصل على الميدالية الفضية في لعبة سلاح الشيش بدورة الألعاب الأولمبية الماضية، التونسية حبيبة الغريبي صاحبة فضية سباق 3 آلاف موانع في الأولمبياد، المغربية نجاة الكرعة الحاصلة على جائزة تقديرية عن فئة “رياضي حقق نجاحات رياضية في ظل تحديات انسانية كبيرة بعد نيليها ميدالية ذهبية وتحطيم الرقم القياسي العالمي في دورة الألعاب البارالمبية الماضية في لندن والحكم الإماراتي حامد الروسي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا