• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  09:19     مقتل أكثر من 100 متشدد في ضربة جوية أميركية اليوم على معسكر لحركة الشباب بالصومال        09:19     البنتاغون يعلن مقتل أكثر من 100 مسلح في ضربة أميركية في الصومال    

يساهم في صياغة التوجهات الاستشرافية

«متحف المستقبل».. حلول تنموية طويلة المدى لمواجهة التحديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 فبراير 2017

آمنة الكتبي (دبي)

افتتح متحف المستقبل المصاحب للقمة العالمية للحكومات، أمس، أبوابه لزوار القمة، ويركز المتحف الذي تنظمه مؤسسة دبي للمستقبل على تأثير التغير المناخي على المجتمعات الإنسانية، وعلى استشراف الحلول المستقبلية لمواجهة التحديات، وكيفية التأقلم مع تغيرات المناخ.

ويعد المتحف أفضل بيئة للابتكار على مستوى العالم، ويهدف إلى اختبار قدرات وحدود العقل البشري في تطوير حلول تنموية طويلة المدى للتحديات التي تواجه مدن المستقبل.

ويقود المتحف الزائر إلى عالم المستقبل الذي يركز على تحديات التغير المناخي في محاور رئيسة ثلاثة، وهي المياه و الغذاء والمدن، ويحولها إلى فرص ملموسة، حيث تشير أحدث الدراسات إلى أن دولة الإمارات تقوم بتحلية 80 في المائة من المياه الصالحة للشرب، في الوقت الذي يتزايد الطلب عليها باستمرار، بينما من المتوقع أن تكون نسبة المياه إلى أقل بنسبة 40 في المائة من حاجة العالم بحلول عام 2030.

«تحلية المياه»

ويقدم المتحف تصوراته للهندسة البيولوجية لمشروع مستقبلي لهيئة كهرباء ومياه دبي من خلال إنتاج تحلية المياه العذبة، عبر قناديل البحر وأشجار القرم المعدلة وراثياً، ويطلع الزائر على هذه التجربة في بداية جولته عبر شاشة تفاعلية للتعرف على هذه الطريقة المبتكرة التي تعمل على التغلب على تحديات تحلية المياه، ويعتبر قنديل البحر من أكثر المخلوقات امتصاصاً للمياه، كما هي الحال بالنسبة إلى جذور أشجار القرم. وتلخص التجربة أنه يمكن إنتاج قناديل البحر العملاقة بعرض 350 متراً عن طريق دمج جينات قنديل البحر وجذور أشجار القرم لكي تتحول إلى مصانع حية للمياه العذبة، تنتج المياه لمدينة بأكملها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا