• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المعارضة تواصل التحدي والبرلمان يبحث تقديم تنازلات جديدة

أزمة أوكرانيا مستمرة وتحذيرات من حرب أهلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يناير 2014

كييف (وكالات)- تتابع السلطات الأوكرانية والمعارضة «حوارهما» للخروج من الأزمة، كما أعلن رئيس الحكومة بالوكالة نائب رئيس الوزراء سيرجي أربوزوف غداة استقالة الحكومة بعد شهرين من الحراك الاحتجاجي.

وقال أربوزوف إن «المعارضة والحكم يتابعان الحوار من أجل الخروج من الأزمة.. والحكومة مستعدة من جهتها لتوفير الشروط الضرورية للاستقرار الوطني».

وقال أربوزوف إن «المعارضة والحكم يتابعان الحوار من أجل الخروج من الأزمة والحكومة مستعدة من جهتها لتوفير الشروط الضرورية للاستقرار الوطني». ويقود أربوزوف بالإنابة حكومة تصريف الأعمال التي عقدت اجتماعها الأول منذ استقالة رئيس الوزراء ميكولا أزاروف أمس الأول ما أدى عمليا إلى استقالة كامل الحكومة.

من جهة أخرى، ذكرت مصادر متطابقة أن معارضين ينتمون إلى أحد التشكيلات الرئيسية التي تقود الحركة الاحتجاجية في أوكرانيا قاموا بطرد ناشطين معارضين آخرين أكثر تطرفا بالقوة من وزارة الزراعة التي كانوا يحتلونها بوسط كييف منذ أيام عدة. وكان الناشطون المتطرفون بلباس تمويهي وملثمين كما تظهر الصور.

وقد أخلوا المبنى بعد حضور عشرات من أعضاء حزب سفوبودا المشارك في المفاوضات الجارية بين المعارضة والسلطات، لإخراجهم. وأشارت المحطة الخامسة للتلفزيون الأوكراني إلى وقوع صدامات بين المجموعتين في الوزارة وسقط عدد من الجرحى لكن هذه المعلومات لم يتم الحصول على تأكيد لها من مصدر مستقل.

وتعهد المحتجون أمس بمواصلة تحديهم للرئيس فيكتور يانوكوفيتش وحكومته. وقال محتج يدعى رومان «نحن هنا لننتصر. الكثيرون هنا يفكرون على هذا النحو إن لم يكن جميعهم. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا