• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أردوغان يوقع في طهران 3 اتفاقيات تعاون و «الشورى» يناقش ميزانية العام

مفتشو «الذرية» يتفقدون منجم غاتشين لليورانيوم جنوب إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يناير 2014

أحمد سعيد، وكالات (طهران) - أعلن الناطق باسم منظمة الطاقة الذریة الإیرانیة بهروز كمالوندی أن مفتشي الوكالة الدولیة للطاقة الذریة الذي يضم 3 أشخاص توجهوا صباح أمس إلی بندر عباس جنوب إيران لتفقد منجم غاتشين لليورانيوم. فيما وقعت طهران 3 اتفاقيات للتعاون مع تركيا بعد لقاء الرئيس الإيراني حسن روحاني برئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي يزور إيران. وبدأ النواب في مجلس الشوری الإيراني مناقشة أولية لمیزانیة للعام الإیراني المقبل.

وقال كمالوندي، إن «وفد المفتشين سیغادر طهران وفقاً للبرنامج، بعد إنهاء جولته التفقدية» التي استمرت حتى مساء أمس. وأضاف أن المفتشین التقوا مدیر عام شؤون الأمن والسلامة بمنظمة الطاقة الذریة الإیرانیة. وأشار كمالوندي إلى أن عملية التفقد هذه تجري بصورة مبرمجة تحت إشراف إيران.

وفي شأن آخر، وقع رئيس الوزراء التركي الذي يزور طهران أمس، مع الحكومة الإيرانية ثلاثة اتفاقات تعاون بعد لقائه الرئيس حسن روحاني. وكان أردوغان وصل طهران أمس الأول، على رأس وفد ضم وزراء الخارجية أحمد داود أوغلو، والتنمية جودت يلماز، والاقتصاد نيهات زيبكتشي، والطاقة والموارد الطبيعية تانر يلماز.

وفي هذا الشأن، قال النائب الأول للرئیس الإيراني إسحاق جهاتغيري أمس في مؤتمر صحفي مشترك مع أردوغان «خططنا لزیادة حجم التبادل التجاري بين البلدين إلی 30 ملیار دولار في عام 2015». وأضاف أن «العلاقات بین إیران وتركیا متنامیة، وتوصلنا إلی اتفاق اقتصادي، كما أن اتفاق التجارة التفضیلیة أصبح نهائیاً وسیتم التوقیع علیه قریباً». وأعلن أن البلدين توصلا إلی اتفاق في مجال تصدیر الغاز. وعبر عن أمله بأن تشكل زیارة أردوغان إلى إیران منعطفاً في العلاقات السیاسیة والتجاریة والثقافیة والاقتصادیة بین إیران وتركیا.

وكان أردوغان صرح بأن قيمة التبادل التجاري بين تركيا وإيران في العام الماضي بلغت نحو 13,5 مليار دولار، معرباً عن أمله بتوفير الأرضية اللازمة لرفعها إلى 30 مليار دولار في عام 2015. وأشار إلى أن تركيا تستورد من إيران 10 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي سنوياً، وأن طهران تعتبر من مصادر النفط الرئيسية إلى بلاده.

والتقى مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي أردوغان، مؤكداً علاقات «الأخوة والصداقة والمحبة» بين البلدين. ودعا إلى تفعيل الاتفاقيات الثنائية بما يخدم مصلحة إيران وتركيا. فيما أكد أردوغان الاتفاق مع إيران على مواجهة الإرهاب.

في غضون، ذلك بدأ النواب الإيرانيون فی مجلس الشوری أمس مناقشة أولية لمیزانیة العام الإیراني المقبل. وحسب النظام الداخلي لمجلس الشوری، فإن 10 نواب من المؤیدین للمیزانیة ومثلهم من المعارضین، یناقشون هذه المیزانیة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا