• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

يغادرون مكة غداً

حجاج الدولة ينهون رمي الجمرات بانسيابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 سبتمبر 2015

مكة المكرمة (السيد سلامة)

السيد سلامة (مكة المكرمة)

ينهي معظم حجاج بيت الله الحرام نسك رمي الجمرات في مشعر منى اليوم، في حين توجه المتعجلون منهم إلى الحرم المكي أمس، حيث أدوا طواف الوداع قبل مغادرة مكة المكرمة.

وسيتوجه الحجاج مساء اليوم لأداء طواف الوداع وتوديع بيت الله الحرام، على أن تتوالى وصول وفود حجاج الدولة، ابتداء من يوم غد عائدين إلى أرض الوطن، ليسجلوا موسم حج ناجحاً وميسراً بفضل الله تعالى.

ووجه الدكتور محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، رئيس مكتب شؤون الحجاج بدولة الإمارات، شكره وتقديره للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات على دعمها المتواصل لحجاج الدولة، واهتمامها ومتابعتها لأحوال الحجاج ساعة بساعة، مشيراً إلى أن حجاج الإمارات محل اهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، الذين حرصوا على تذليل الصعاب أمام حجاج بيت الله الحرام من المواطنين والمقيمين لأداء مناسكهم على أكمل وجه.

وثمن الدكتور الكعبي الدعم الكبير والسخي من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، داعياً المولى عز وجل أن يجعل عطاءه الجزيل في ميزان حسناته، وأن يجزيه عن حجاج الدولة خير الجزاء، مشيراً إلى أن اهتمام سموه كان متواصلاً، من أجل أن يؤدي حجاج الدولة من مواطنين ومقيمين فريضة الحج في أفضل الظروف، وهو ما كان والحمد لله.

وأوضح الكعبي أن مكتب شؤون الحجاج سخر كافة الإمكانات لراحة ضيوف الرحمن ومتابعة شؤونهم، ليتمكنوا من أداء شعائرهم بسهولة ويسر، موضحاً أن كامل حجاج الدولة بخير وسعادة إذ لا توجد أي مشكلات أو أمراض خطرة أو إصابات بين حجاج الدولة، الذين أكملوا بنسبة كبيرة، أداء مناسك الحج بيسر وسهولة بانتظار طواف الوداع، مشيراً إلى أن مكتب شؤون الحجاج عمل ولا يزال بجد واجتهاد من أجل تيسير موسم الحج هذا العام، وتسهيل أداء المناسك لحجاج الدولة، وتوفير أفضل الخدمات في مخيمات المشاعر المقدسة.

وقال الدكتور عبدالكريم الزرعوني مسؤول اللجنة الطبية: ستتم متابعة وقائية عادية لجميع الحجاج عقب عودتهم للدولة لمدة 21 يوما للتأكد من سلامتها التامة من أيه إصابات، كما لم تسجل اللجنة الطبية التابعة لمكتب شؤون الحج أي أمراض خطيرة أثناء الموسم الحالي بخلاف بعض نزلات البرد وارتفاعات درجات الحرارة، وغيرها من الإصابات الاعتيادية، حيث أكدت أن أعضاءها سيستمرون في متابعة كافة حجاج الدولة صحياً بعد عودتهم إلى الإمارات للتأكد من عدم حملهم لأي فيروسات قد تؤثر على صحتهم وصحة أفراد عائلاتهم، وذلك وفقاً لخطة موضوعة سلفاً من مكتب شؤون الحجاج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض