• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

اعترف بأن التغيير «سنة الحياة»اعترف بأن التغيير «سنة الحياة»

السركال: قرار ترشحي لرئاسة الاتحاد مجدداً بيد هزاع بن زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 سبتمبر 2015

4 سنوات مرت على عمر مجلس إدارة اتحاد الكرة الحالي، وبعد أشهر قليلة من الآن، يتخذ القرار الحاسم، حول ما إذا كان يوسف السركال الرئيس الحالي سوف يستمر في منصبه لفترة ولاية ثانية، أم يكتفي بما قدم، ويرحل مبتعداً عن المشهد.

وبغض النظر عما يتمناه البعض، سواء رحيله أو بقاءه، كان لابد من وضع النقاط على الحروف خلال حوار يعكس أبرز الانتقادات ويهتم بالإيجابيات والسلبيات، لمرحلة مضت من عمر إدارة اللعبة الشعبية الأولى، في محاولة لاستشراف مستقبل اللعبة وطموحات المسؤول عنها في منصب رئاسة مجلس الإدارة.

معتز الشامي (دبي)

كشف يوسف السركال لـ «الاتحاد» عن أن القرار الذي تنتظره الساحة الرياضية في يد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، مؤكداً أن لسموه مكانة كبيرة في قلبه، وفي قلب كل من له علاقة بكرة القدم، خاصة في ظل الدعم اللامحدود من سموه، لكرة الإمارات وللمنتخبات الوطنية، ولفت إلى أنه سوف يترك تحديد مصيره، مع رئاسة الاتحاد لفترة ولاية ثانية، في يد سموه، سواء بمنحه الضوء الأخضر للاستمرار في منصبه، أو بالرحيل والاكتفاء بما قدم، وأشار إلى أنه يتوقع أن تتضح الصورة كاملة قبل نهاية العام الجاري.

وعن حسم الإعلان عن نية خوض الانتخابات المقبلة والمتوقع أن تكون في أبريل المقبل لاختيار مجلس إدارة جديد، قال: «أنا ابن الإمارات ومثلي مثل أي فرد في الدولة، يحب أن يخدم وطنه في أي مكان، ولو أنني أرى أن التغيير من سنة الحياة، ولو حدث ذلك فلن أحزن أبداً، لثقتي أنني قدمت الكثير، ولم أقصر لأنني كنت أخدم بلدي».

وعن تقييمه للعمل، منذ توليه مسؤولية رئاسة مجلس إدارة الاتحاد، ونسبة النجاح التي حققها، قال: «راضٍ عن السنوات الأربع التي مضت، وما قمنا فيها من عمل، في مختلف اللجان، حيث تحقق الكثير من الإنجازات التي وضعنا في هدفنا تحقيقها منذ اليوم الأول، وعندما تولينا المسؤولية، كان ترتيب الكرة الإماراتية في التصنيف العالمي يعود إلى المركز الـ 130 على العالم، لكن اليوم أصبحنا 70 عالمياً، وهناك فرصة لمزيد من التقدم العالمي في التصنيف، أما على مستوى البرامج السنية، هناك مشروعات تتم لمزيد من التطوير، وبشكل عام، وفي الجانب الفني مع المنتخب الوطني، حققنا نجاحاً كبيراً في هذا الجانب بلغ 70%، لأن هدفنا الوصول إلى أن نكون ضمن أفضل 3 منتخبات في القارة، وحصولنا على برونزية آسيا الأخيرة، لكن لو سألت أحداً عن أفضل 3 منتخبات آسيوية، يجيب أنها اليابان وكوريا وأستراليا، لكن طموحي وهدفي أن نصل في ذهن الناس بقارة آسيا، أن الإمارات ضمن أفضل 3 منتخبات، ولكن الآن أصبحنا من ضمن أفضل 5 منتخبات آسيوية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا