• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بطريرك أنطاكية: مخطط إسرائيلي لتأجيج الطائفية في المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يناير 2014

بيروت (د ب ا) - حذر بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للطائفة المارونية في لبنان الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، من «مخطط إسرائيلي لتأجيج المزيد من النعرات الطائفية في المنطقة». وقال الراعي في حديث لصحيفة «السفير» اللبنانية أمس، «إسرائيل هي الأساس في المخطط الحاصل للمنطقة الذي لا يمكن أن يستمر إلا عبر خلق المزيد من النعرات الطائفية والمذهبية». وأضاف الراعي أنه في «عام 1956، قال أحد رؤساء الكيان الإسرائيلي، إن لبنان كذبة وسأبرهن لهم ذلك»، مشيراً إلى أن الإسرائيليين يعتبرون أن النموذج اللبناني المبني على العيش المشترك لا يناقض دولتهم العنصرية؛ لذلك سعوا دائماً إلى الفرقة بين أبنائه.

ورأى الراعي «على المسيحيين لعب دورهم الأساس في لبنان والعالم العربي والقائم على نشر مبادئ التنوع والحرية والعيش معاً وفصل الدين عن الدولة، فما يسمونه (الانتفاضات العربية) لا يمكن أن تزدهر إلا عبر ربيع لبناني، فإذا انزلق المسيحيون إلى خندق الطائفية، كانت نهايتهم». وعن الوضع في سوريا، قال الراعي: «هناك أيضاً ثمة سعي للفرقة بين أبناء الشعب الواحد، وعندما نسأل عن المقابل الذي سيجنى من تهجير الملايين وبث روح الفتنة الطائفية وتدمير بلد بكامله وسفك دم عشرات الآلاف من أبنائه، يتهموننا بأننا مع النظام»، مضيفاً «ندعو إلى الحل السلمي في سوريا.. فيتهموننا بأننا مع النظام». وعن الوضع في لبنان، قال الراعي «هناك رئيساً جديداًَ لا محالة»، مضيفاً: «أرفض قطعياً أي فرضية تقول بالفراغ أو بعدم حصول الانتخابات الرئاسية. هذه الفرضية تعني الموت وأنا أرفض الموت». واعتبر الراعي أن «المشكلة أن كل شخص في لبنان يريد تقسيم البلد على قياسه بدلاً من أن نكون جميعاً على قياس لبنان».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا