• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

قدمت للجمهور مشروع «مراقبة الشعاب المرجانية»

شرطة أبوظبي تعرض «الغواصة الذكية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 فبراير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

عرضت شرطة أبوظبي، مجموعة مشاريع مبتكرة لطالبات وطلاب، معظمهم مواطنون، من جامعة الإمارات العربية المتحدة، وكليات التقنية العليا للطالبات بالعين، عبر منصتها في «ياس مول»، ضمن فعاليات شهر الإمارات للابتكار 2018، بهدف ترسيخ التعاون مع المؤسسات التعليمية، ودعم برامج رعاية الطلبة المبدعين لاكتشاف مواهبهم، والارتقاء بمهاراتهم لتحفيزهم على التفوق والابتكار.

واستحوذت «الغواصة الذكية» من ابتكار الخريجة، أميرة عادل سليمان، والطالبتين سارة العامري، وشمسة المنصوري، من قسم الجغرافيا في كلية العلوم الإنسانية في جامعة الإمارات، اهتماماً من قبل زوّار المنصة، والتعرف على خدماتها ومهامها ووظائف استخداماتها في مجال الملاحة البحرية.

وتم تصميم الغواصة الذكية لأغراض يمكن استخدامها في المجال الأمني أو البيئي، وتتميز بمهام استكشافية، مثل البحث عن المفقودين، واستكشاف الأجسام الغريبة في قاع البحار، كما تقوم بمهام بديلة للغواصين لحمايتهم من المخاطر أو المهددات أثناء ارتياد البحر والغوص في أعماقه.

وتم تجهيزها بكاميرات عالية الجودة HD وكشّافات ذات إنارة قوية، وتتحرك عبر جهاز تحكم، من خلال تطبيق يمكن تثبيته على الهاتف المتحرك، بحيث يظهر على الشاشة حركة الغواصة، وتوجيهها لأداء مهام وبشكل سريع وبطريقة آمنة، كما تم تطوير تكويناتها لتعمل وفق تقنية «الواي فاي».

ومن خواصها أنه تم تجهيزها بحساسات لقياس درجة ملوحة وحرارة المياه، فضلاً عن مدى قلوية مياه البحر، وإعداد قراءات بيئية دقيقة في هذا المجال، كما يمكن أن تؤدي مهامها ليلاً في مياه البحر والمسابح المائية وأحواض المزارع، كما تم إيصال الغواصة بأجهزة «حاسوب واستشعار وملاحة»، ولديها القدرة على القيام بعمليات مراقبة لمحيط السفن وأنابيب النفط، إلى جانب رسم خرائط بيانية لقاع البحار، وتوفير قاعدة بيانات غنية حول الملاحة البحرية، كما يمكن أن تتحرك بسرعة كبيرة والتعامل مع الظروف البيئية المختلفة للبحر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا