• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أشادت بدعم «فارس العرب»

مدية بنت حشر تعود بلقب سباق أميركا للقدرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 سبتمبر 2015

أبوظبي (وام)

أشادت الشيخة مدية بنت حشر بن مانع آل مكتوم بالدعم السخي والتشجيع الكبير لفارس العرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، وأهدت الإنجاز الكبير الذي حققته في سباق أميركا للقدرة لشعب دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقالت إن الدعم والتشجيع الكبير من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، هو الذي أوصلها إلى المركز الأول وأعطاها الحماس والشجاعة على المغامرة والتحدي، مضيفة أن تشجيع سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي لجميع الفرسان الشباب ساهم في زيادة التحدي للوصول إلى المراكز الأولى، وتمثيل الدولة على خير ما يرام في المحافل العالمية.

وكانت الشيخة مدية بنت حشر آل مكتوم قد حصلت مؤخراً على المركز الأول في سباق القدرة لمسافة 60 ميل، والذي جرت أحداثه في شيكاغو بولاية يوتيكا ألينوي، حيث كانت العربية الوحيدة التي شاركت في سباق روك ريفر شيروتي وجرت مراحل السباق على ثلاث مراحل تميزت بالصعوبة، إلا أنها استطاعت إنهاء السباق بفارق 18 دقيقة عن أقرب المنافسين واحتلت المركز الأول في ذلك السباق الشهير بكل جدارة واستحقاق.

وشاركت الشيخة مدية في السباق بالحصان جولدن لايتنج، والذي يبلغ من العمر أربعة عشر عاماً، والذي تميز بسرعته وقوته أثناء السباق.

الجدير بالذكر أن الشيخة مدية قد حققت سابقاً عدة مراكز متقدمة في السباقات الأميركية تراوحت ضمن المراكز الثلاثة الأولى ورفعت علم الدولة في سباق للقدرة لمسافة 160 كلم، وانتزعت الميدالية الذهبية بجدارة واستحقاق في وقت سابق وعادت في ذلك السباق الشهير لتنتزع مرة أخرى المركز الأول بفضل التوجيهات الكريمة والدعم المستمر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. كما شاركت الشيخة مدية آل مكتوم في سباق خيري لدعم التوعية بخطورة أمراض الثدي، وذلك في السباق الوردي الذي يهدف في المقام الأول لتوعية النساء بأهمية الوقاية والتعرف على مرض سرطان الثدي، وقد لاقت مشاركة الشيخة مدية في دعم ذلك النشاط الإنساني الاستحسان والتقدير من المجتمع المدني والمنظمين للحدث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا