• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تعزيزات أمنية حول كنائس الجيزة ومحاولة لإحراق مركز شرطة بالإسكندرية

«أنصار بيت المقدس» تتبنى اغتيال مساعد وزير الداخلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يناير 2014

القاهرة (وام، وكالات) - أعلنت جماعة «أنصار بيت المقدس» الموالية لـ «جماعة الإخوان الإرهابية» مسؤوليتها عن عمليتي تفجير خط الغاز جنوب العريش في مصر الذي وقع الاثنين، واغتيال اللواء محمد السعيد مدير المكتب الفني لوزير الداخلية المصري أمس الأول.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط «أ ش أ» أن الجماعة أعلنت في بيان لها الليلة قبل الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي تبنيها عمليتي تفجير خط الغاز واغتيال اللواء محمد السعيد.

من ناحية أخرى عززت قوات الأمن المصرية من تواجدها أمام الكنائس، ودور العبادة بمحافظة الجيزة، لمنع تكرار حادث كنيسة العذراء بمدينة 6 أكتوبر، والذي قتل على إثره شرطي، وأصيب آخر. ووفق صحيفة «اليوم السابع»، ظهرت التعزيزات الأمنية حول المباني الشرطية، ومدينة الإنتاج الإعلامي، ولوحظ التواجد الأمني في الميادين والشوارع.

وكان مسلحون يستقلون سيارة هاجموا القوة الأمنية التي تتولى تأمين كنيسة العذراء في ضاحية مدينة 6 أكتوبر في القاهرة.

وقالت مصادر أمنية إنه تم توقيف السيارة والقبض على مسلح بحوزته بندقية، فيما فر اثنان آخران.

إلى ذلك حاول مجهولون إضرام النيران بمركز شرطة الحرية بمنطقة فيكتوريا شرق الإسكندرية فجر أمس، باستخدام البنزين ومواد مشتعلة، مما أسفر عن حرق واجهة المركز دون وقوع أي إصابات في صفوف الضباط والجنود، حسب ما أفادت مراسلة قناة «العربية» الإخبارية الفضائية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا