• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

شيخ الأزهر: لا يمكن نسيان المواقف التاريخية لحكيم العرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 يناير 2015

القاهرة(د ب أ)

صرح الدكتور أحمد الطيب فضيلةُ الإمام الأكبر، شيخ الأزهر الشريف، أمس بأن "المواقف التاريخية لقائد العرب وحكيمها الملك عبدالله بن عبدالعزيز لا يمكن نسيانها، ومساندته لمصر وشعبها في أزماتها التي مرت بها خلال السنوات القليلة الماضية لا يمكن نكرانها، وستبقى عالقة في أذهان المصريين يتوارثها جيلا بعد جيل". وأضاف أن "الأزهر الشريف سيظل يذكر لجلالته مبادرته الكريمة الطيبة لترميم الجامع الأزهر وبعض المنشآت الخاصة بالأزهر الشريف، والتي تمثل دعما كبيرا لمسيرته في سبيل تحقيق رسالته، بل خدمة جليلة للإسلام والمسلمين في كل مكان"، داعيا الله تعالى "أن يرحم فقيد الأمة والمملكة العربية السعودية الشقيقة وقائدها، وأن يسكنه فسيح جناته وأن يجزيه خير الجزاء عما قدمه - حسبة لله - من خدمات للإسلام والمسلمين". وأعرب الطيب عن تمنيه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز - السداد والتوفيق في سبيل رفعة المملكة وازدهارها، وخدمة قضايا العروبة والإسلام. يشار إلى أن الإمام الأكبر ضمن الوفد المصاحب للرئيس عبدالفتاح السياسي الذي قدم إلى السعودية أمس لتقديم واجب العزاء في الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض