• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بعد «050 «و»056» و«055» و«052»

"اتصالات" و "دو" تطلبان رمزين جديدين لتلبية الطلب المتزايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 07 مارس 2016

يوسف العربي (دبي) تقدمت «اتصالات» و«دو» بطلبات رسمية إلى هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات لفتح رمزي اتصال جديدين، نظراً للحاجة الماسة للمزيد من الأرقام لتلبية الطلب المتزايد على خدمة الهاتف المتحرك. وأكد مشغلا الاتصالات في الدولة أن أرقام الهاتف المتحرك المتوافرة على رموز الاتصالات «050 «و»056» و«055» و«052»، أوشكت على النفاذ فيما أكدت «الهيئة» أنها تقوم من جانبها بدراسة طلب المشغلين في ضوء الخطة الوطنية لتخصيص الأرقام. وقال فارس حمد فارس نائب الرئيس للاتصال المؤسسي في «اتصالات» لـ«الاتحاد»، إن «اتصالات» تقدمت بطلب إلى الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات في الدولة لفتح رمز اتصال جديد إلى جانب الرمزين الحاليين «050» و«056». وأشار فارس، إلى أن اتصالات طلبت تخصيص الرمز للحصول على أرقام إضافية نظراً لحاجتها الماسة للمزيد من الأرقام لمواكبة الطلب المتزايد على خدمات الهاتف المتحرك التي تقدمها. وأكد أن اتصالات ستقوم بطرح الأرقام على الرمز الجديد مباشرة في حالة تخصيصها من قبل «الهيئة»، موضحاً أن تخصيص الرمز الجديد لخدمات الهاتف المتحرك من اتصالات، يفتح المجال إلى إضافة عشرة ملايين رقم جديد للأرقام المسلسلة المتاحة. من جانبه، قال فهد الحساوي، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو»، إن الشركة طلبت تخصيص رمز الاتصال الجديد «058» لتلبية الطلب على خدمات الهاتف المتحرك التي تقدمها الشركة. وأوضح الحساوي أن الشركة تحرص من جانبها على توفير احتياطي استراتيجي من الأرقام المسلسلة في خدمة الهاتف المتحرك بما يضمن قدرتها على تلبية احتياجات العملاء، ويتم دراسة عدد الأرقام المطلوبة من خلال رصد دقيق للاشتراكات الجديدة التي سجلتها «دو» خلال الفترة الماضية. وأضاف أن «دو» استخدمت نسبة كبيرة من التسلسل الرقمي المتاح على الرمزين «055» و«052»، فبالإضافة إلى 7,72 مليون مشترك فعال حتى نهاية عام 2015 يوجد ملايين الأرقام الموزعة على منافذ البيع المنتشرة في جميع أنحاء الدولة. ولفت الحساوي إلى أن الشركة ستقوم بطرح رمز الاتصال الإضافي فور الحصول على الموافقات اللازمة لمواكبة نمو الطلب على خدمات الهاتف المتحرك التي تقدمها، لافتاً إلى أن الربع الأخير من العام الماضي شهد زيادة بنسبة 5,2% في أعداد المشتركين مقارنة بالفترة المقابلة من عام 2014، وذلك برغم التطبيق الصارم لتعليمات الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات فيما يتعلق بتحديث بيانات المشتركين ضمن حملة رقمي هويتي. وأوضح أنه سيتم طرح الأرقام الجديدة للاستخدام التجاري بالأسعار والعروض الترويجية نفسها المطبقة على الأرقام السابقة على صعيد خطوط الدفع المسبق والاشتراك الشهري. من جانبها، قالت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات في ردها على أسئلة «الاتحاد»، إنها تدرس طلبات تخصيص الأرقام الجديدة بناء على معايير وأسس تم تحديدها في سياسة الخطة الوطنية للأرقام ومن أهم هذه المعايير تحقيق المرخص لهم نسبة استغلال كافية ضمن الأرقام المخصصة لهم. وأضافت أن تطبيق الخطة الوطنية يهدف إلى ضمان إدارة موارد الأرقام في الدولة بالشكل الأمثل علماً بأن «الهيئة» خصصت ما يقارب 36 مليون رقم هاتف متحرك مقسمة بين المرخص لهم بالتساوي. ويعد التسلسل الرقمي من قبيل الموارد الاستراتيجية المهمة التي تشرف «الهيئة» على إدارتها وتنظيمها وفق آلية تضمن الاستخدام الرشيد لتلك الموارد. وتعمل «الهيئة» على توفير جميع الإمكانات لمشغلي الاتصالات في الدولة لمواصلة تطوير الشبكات والخدمات بما يسهم في خدمة العملاء والحفاظ على المكانة المتقدمة التي تحتلها الدولة على هذا الصعيد. ووفق بيانات هيئة تنظيم الاتصالات وصل عدد اشتراكات الهاتف المتحرك نهاية شهر أكتوبر من العام الماضي إلى 17,77 مليون، مقابل نحو 14,4 مليون نهاية سبتمبر من العام الماضي. وتجاوزت نسبة انتشار خدمات الهاتف المتحرك في الدولة حاجز 200% نهاية أكتوبر الماضي ووفق الإحصاءات الأخيرة لهيئة تنظيم الاتصالات. وبلغت اشتراكات الدفع المسبق بنهاية أكتوبر الماضي 15,5 مليون اشتراك مقابل 2,7 مليون لاشتراكات الدفع الأجل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض