• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مدني: نأمل أن لا تسعى أي جهة للزج بالحج في سياق خلافي يفرق

مصر: نتضامن مع السعودية في المصاب الجلل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 سبتمبر 2015

عواصم (وكالات)

أعربت الرئاسة المصرية عن بالغ الأسف وعميق الحزن لوفاة وإصابة مئات من الحجاج، جراء حادث التدافع الذي وقع في منى بمكة.

وتقدمت الرئاسة «بخالص العزاء والمواساة لأسر ضحايا هذا الحادث من مصر وسائر الدول العربية والإسلامية، وتدعو الله العلي القدير أن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته، وأن يلهم عائلاتهم وذويهم الصبر والسلوان». وأكدت الرئاسة تضامنها مع المملكة العربية السعودية «في هذا المصاب الجلل، وتعرب عن دعمها الكامل ووقوفها إلى جانب المملكة الشقيقة فيما تبذله من جهود مقدرة خلال موسم الحج».

وأعرب أمين عام منظمة التعاون الإسلامي إياد مدني عن عميق عزائه ومواساته لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي في ضحايا حادث التزاحم والتدافع، وإلى أسر المتوفين وذويهم.

وأبدى أمله بأن لا تسعى أي جهة أو طرف للزج بالحج والحجاج وما قد تصحب حشودهم وجموعهم المليونية وأدائها للشعائر ذاتها في الوقت ذاته من حوادث في سياق خلافي يفرق ولا يوحد، ومن ثم يتناقض مع ذلك المشهد الهائل للحج الذي يتزامن فيه إحساس المسلم بذاته المستقلة وهو يقف أمام خالقه فرداً، وإحساسه بالجماعة والأمة التي ينتمي إليها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا