• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

شكري يهاتف تيلرسون: نسعى لتوثيق العلاقات مع واشنطن

وفد نيابي أميركي يبحث في القاهرة تطورات المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 فبراير 2017

القاهرة (وكالات)

بحث وزير الدفاع المصري الفريق أول صدقي صبحي مع وفد من أعضاء الكونجرس الأميركي برئاسة النائب دانا رورا باكر أمس تطورات الأوضاع التي تشهدها المنطقة والجهود الإقليمية والدولية الرامية لتجفيف منابع الإرهاب، وذكرت وزارة الدفاع المصرية في بيان لها أن اللقاء تناول عدداً من الملفات والموضوعات ذات الاهتمام المشترك في ضوء العلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة الأميركية، وأكد الوزير صبحي اعتزازه بالعلاقات القوية التي تجمع القوات المسلحة لكلا البلدين الصديقين، والتي تمتد عبر عقود من الشراكة والتعاون العسكري والتدريب والعمل من أجل مواجهة التحديات التي تستهدف أمن واستقرار المنطقة.

من جانبه أعرب وفد الكونجرس عن اعتزازه بما تحققه مصر وقواتها المسلحة من جهود على الصعيدين الداخلي والخارجي فيما يتعلق بمواجهة الإرهاب والتطرف وتحقيق التوازن والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط.

وأكد الوفد حرص بلاده على تدعيم علاقات الشراكة والتعاون المتميز مع مصر على نحو يلبي طموحات الشعب المصري وتطلعاته نحو المستقبل.

بدوره بحث سامح شكري وزير الخارجية المصري أمس مع وفد مجلس النواب الأميركي برئاسة النائب الجمهوري «دانا رورباخر» عضو لجنة الشؤون الخارجية مؤسس مجموعة أصدقاء مصر الأزمات في كل من ليبيا وسوريا واليمن والحرب على الإرهاب. وقال أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية عقب اللقاء إن شكري حرص في بداية اللقاء على استعراض مختلف ملامح برنامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي في مصر وما تواكبه من تحديات، مؤكدا اعتزام الحكومة المصرية مواصلة عملية التطوير السياسي والاقتصادي واتخاذ القرارات الصعبة التى طال انتظارها لعقود طويلة إيماناً منها بأن موقع مصر ودورها الإقليمي والدولي وتطلعات شعبها تقتضي أن تكون في مصاف الدول المتقدمة.

وشدد شكري على الأهمية الخاصة للعلاقات المصرية الأميركية واستراتيجيتها، مشيراً إلى أن مصلحة الدولتين والشعبين تقتضي بذل كل الجهود من أجل تعزيز آليات التعاون الثنائي والتنسيق بشأن التحديات المختلفة التي تواجه منطقة الشرق الأوسط. وفى هذا الإطار أكد وزير الخارجية المصري أن الدعم الأميركي لمصر في ظل الإدارة الأميركية الجديدة مطلوب تعزيزه خلال المرحلة القادمة لضمان نجاح التجربة المصرية لا سيما أن استقرار مصر ونجاحها سيعززان من استقرار المنطقة بأكملها باعتبارهما نموذجاً يحتذى، مشيراً إلى الدور المهم الذي يضطلع به الكونجرس الأميركي في هذا الشأن. وأضاف المتحدث إن شكري حرص على الإجابة علي الأسئلة التي طرحها أعضاء الكونجرس حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية، وجهود الحكومة المصرية في مواجهة الإرهاب الذي يستهدف الشعب المصري، فضلاً عن دورها لتعزيز السلام والاستقرار في الشرق الأوسط. واستعرض وزير الخارجية المصري عناصر الرؤية المصرية تجاه تلك الأزمات والجهود التى تقوم بها مصر للمساعدة في تعزيز الاستقرار في المنطقة وإيجاد حلول لتلك الأزمات.

إلى ذلك، صرح أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية بأن سامح شكري وزير الخارجية أجرى اتصالاً هاتفياً مساء أمس الأول مع نظيره الأميركي ركس تيلرسون، أعرب فيه عن تطلعه للعمل معه خلال المرحلة القادمة لتوثيق العلاقات المصرية - الأميركية وتعزيزها، بما يعكس خصوصيتها واستراتيجيتها ويحقق مصالح الشعبين المصري والأميركي. وأضاف المتحدث باسم الخارجية، أن تيلرسون أعرب خلال الاتصال عن تطلعه للقاء الوزير شكري في واشنطن قريباً، للتشاور والتباحث حول سبل دعم وتعزيز العلاقات بين البلدين، والتنسيق وتبادل الرؤى حول عدد من القضايا الإقليمية التي تهم البلدين، التي تهتم الولايات المتحدة بالاستماع إلى تقييم مصر ورؤيتها بشأنها.