• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بمشاركة قياسية من الدول واللاعبين

أبوظبي تستضيف «جولف نومورا» للمرة الأولى

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 سبتمبر 2015

دبي (الاتحاد)

بدأ العد التنازلي لاستضافة بطولة كأس نومورا للجولف واقتراب موعد البطولة التي من المقرر أن تحتضنها أبوظبي على ملاعب نادي «ياس لينكس» للجولف، والذي ارتدى «حلة» جديدة لاستضافة متميزة من 20 إلى 25 أكتوبر المقبل، والتي من المنتظر أن يشارك فيها أكثر من 100 لاعب، بعد أن أكدت حتى الآن 22 دولة مشاركتها في البطولة.

وفي إطار سعي الاتحاد لتنظيم الحدث الآسيوي الكبير بصورة رائعة، شكَّل فريق عمل بدأ عمله فور فوز ملف الإمارات بالاستضافة، وظل يعمل كخلية نحل على مدار الساعة، لتخرج الاستضافة لـ«كأس نومورا» بالصورة المشرفة المعهودة عن البطولات التي تستضيفها الدولة التي تحمل لقب ثاني أفضل البلدان تنظيماً للأحداث الرياضية، ويسابق فريق العمل الزمن سواء على صعيد الترويج للبطولة، أو على صعيد الأعداد الجيد لاحتضان العدد القياسي الجديد من الدول المشاركة المتمثلة بـ22 دولة، بالتحضيرات التنظيمية والفنية والإدارية والتسويقية إلى جانب الأمور اللوجستية التي تسير وفق وتيرة جادة.

وشكل فريق العمل بالاتحاد سواء على الصعيد التنظيمي خلية عمل مبكراً وفق توجيهات معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي بتكثيف العمل للفريق الذي يقوده عادل الزرعوني نائب رئيس الاتحاد مع أعضاء الاتحاد خلفان الكعبي ودرويش القبيسي وراشد الجروان، أو على الصعيد الفني بقيادة خالد مبارك الشامسي الأمين العام رئيس لجنة المنتخبات الوطنية، والكوادر الإدارية والفنية العاملة باتحاد اللعبة، سعياً للمنافسة على ألقاب البطولة وتقديم صورة مشرفة عن الجولف الإماراتي، خاصة أن لاعبينا استعدوا من خلال معسكرات داخلية وخارجية، والتي تعكس القائمين على اللعبة بالدولة على تقديم نسخة استثنائية على الصعد كافة.

وأعرب معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي عن سعادته باستضافة اتحاد الجولف لبطولة بطولة آسيا والمحيط الهادئ «كأس نومورا» للجولف، التي تحتضنها الدولة للمرة الأولى في تاريخها.

وأشار معاليه إلى أن الاتحاد أخذ على عاتقه مسؤولية تنظيم الحدث وبصورة غير مسبوقة لنعكس الوجه الحضاري والتقدم الرياضي الذي وصلت إليه دولتنا الغالية، كما يمنح هذا التنظيم الدولة دفعة إضافية على صعيد الترويج السياحي، إلى جانب التأثير المباشر على تطوير اللعبة وزيادة انتشارها، نظراً إلى أن كأس نمورا تعد إحدى أفضل البطولات العالمية على صعيد الهواة، فإن هناك 22 دولة أكدت بالفعل مشاركتها في البطولة، التي تحتضنها الدولة للمرة الأولى في تاريخها، وهو رقم قياسي لعدد الدول المشاركة قابل للزيادة في بطولة تعد الأكبر والأعرق على صعيد اللاعبين الهواة في القارة الآسيوية.

وأضاف: «البطولة تحظى بحضور عربي ضخم، متمثلاً بكل من منتخبات الإمارات والسعودية وعُمان والأردن والبحرين وقطر ولبنان في تظاهرة هي الأضخم على صعيد القارة الصفراء، وعلى الرغم من المنافسة الشرسة التي شهدتها أجواء نسخة 2013 عبر السعي لاستضافة النسخة الحالية فإن الأعضاء الـ39 التابعة لاتحاد آسيا والمحيط الهادئ للجولف وبدعم من المعهد الملكي وقع الاختيار على الإمارات لاستضافة الحدث الكبير بفاعلياته التنظيمية والفنية، إضافة إلى عقد العديد من الاجتماعات التي يعقدها القائمون على الرياضة في القارة الآسيوية، والتي تقام على هامش البطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا