• السبت 26 جمادى الآخرة 1438هـ - 25 مارس 2017م

دفاع المتهم الثاني يعتبر أقواله تحولاً مهماً

الاستماع لإفادة «شاهد ملك» في قضية «الحزام الناسف» 9 فبراير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - تستمع محكمة جنايات دبي في التاسع من فبراير المقبل إلى إفادة سائق أجرة ستشكل شهادته منعطفاً مهماً في قضية الازوبكية التي كانت اقتحمت مبنى النيابة العامة بدبي في سبتمبر الماضي، وهددت بتفجير الموقع بواسطة حزام ناسف وهمي كانت تلفه حول وسطها.

وبحسب عيسى بن حيدر محامي دفاع المتهم الثاني فان السائق يعتبر «شاهد ملك» في القضية لصالح موكله، كونه نقل المتهمة من منطقة «الجاردنر» إلى منطقة نايف، حيث استلمت الحزام الوهمي من رجل آسيوي، وليس من موكله، ثم توجهت إلى مبنى النيابة العامة.

وتتهم النيابة العامة المتهم الثاني، وهو خليجي بمشاركة المتهمة بصناعة الحزام الناسف، الذي أثبتت تقارير المختبر الجنائي أنه وهمي علاوة على اتهامه بتحريضها على ارتكاب جريمتها، وهو الأمر الذي نفاه جملة وتفصيلاً خلال مثوله للمرة الأولى أمام الهيئة القضائية في وقت سابق.

وطالبت الهيئة القضائية بمحكمة الجنايات خلال جلستها صباح أمس النيابة العامة باستدعاء سائق السيارة الأجرة، التي نقلت المجني عليها إلى مبنى النيابة العامة بناءً على طلب عيسى بن حيدر محامي الدفاع عن المتهم الثاني، المتهم بتحريض الأوزبكية على التوجه لمبنى النيابة العامة وإعطائها الحزام الوهمي.

وصرحت المحكمة للمحامي بالحصول على صورة من أوراق الدعوى وصورة من محاضر التحقيق مع موكله، وذلك بعد أن أبلغ الهيئة القضائية بأن هناك ملفات ناقصة في القضية لم يطلع عليها، بينها أوراق تتعلق بالتحقيق مع موكله.

وحضرت المتهمة الأوزبكية إلى جلسة المحكمة مرتدية الزي الخاص بالسجينات، وطالبت محاميتها بتأجيل القضية لتقديم دفاعها، فيما حضر المتهم الثاني ومثل في قفص الاتهام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض