• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مهندسة نووية.. أول سفيرة للسعادة في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مارس 2016

وام

أعلنت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية اليوم، عن تعيين أول سفير للسعادة ضمن مبادرة الهيئة لدعم رؤية حكومة دولة الإمارات لتعزيز السعادة كمسار لدفع عجلة التنمية نحو مستقبل أفضل للدولة.

وتم تعيين المهندسة ميرة المهيري التي تعمل مفتشة في إدارة الأمان الإشعاعي لدى الهيئة سفيرة للسعادة من أجل دفع الجهود لتعزيز بيئة عمل إيجابية في الهيئة وتعزيز الاستدامة طويلة المدى للهيئة الاتحادية للرقابة النووية الجهة المسؤولة حصرياً عن الإشراف على الأنشطة النووية الآمنة والمأمونة والسلمية لدولة الإمارات.

وجاءت مبادرة الهيئة تماشياً مع استحداث الحكومة لمنصب وزير دولة للسعادة والذي أعلن عنه مؤخراً صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» لإيجاد بيئة يتمكن فيها الناس من تحقيق سعادتهم والاستمتاع بها.   وستنسق الهيئة مع مكتب معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للسعادة لدعم تلك المبادرة وتطويرها.   وقد تم تعيين ميرة المهيري مؤخراً عضواً في «مجلس الإمارات للشباب» تحت إشراف معالي شمة بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب لوضع الاستراتيجيات الخاصة بالشباب وتحديد التحديات التي تواجه الشباب الإماراتي.   والمهندسة ميرة المهيري حاصلة على درجة بكالوريوس علوم في الهندسة الميكانيكية - الهندسة النووية من «جامعة خليفة» وعملت سابقاً لدى جامعة خليفة للعلوم وتلقت تدريبا في المنظمة الأوربية للبحوث النووية.   وشاركت في الأنشطة التطوعية مثل تنظيم جناح الدولة في «إكسبو ميلان» وتشغل منصب سفيرة الإمارات للشباب في ألمانيا.   كما أعلنت الهيئة عن مبادرات إضافية لتعزيز السعادة في مكان العمل تضم مجموعة من الأنشطة تستمر لمدة أسبوع في الفترة من 20 إلى 24 مارس الجاري، حيث يوافق يوم السعادة العالمي الذي أعلنت عنه الأمم المتحدة.   وسيضم «برنامج أسبوع السعادة» مجموعة متنوعة من الأنشطة تشمل محاضرات ولقاءات للموظفين من أجل استحداث المزيد من مبادرات السعادة ومسابقات متنوعة، إضافة إلى أنه سيتم تغيير اسم إدارة الموارد البشرية في الهيئة إلى إدارة الموارد السعيدة.   وستشرك هذه الإدارة الموظفين في مسلك جديد لضمان تحقيق أهداف الهيئة لتعزيز السعادة في مكان العمل.   وقال كريستر فيكتورسن المدير العام للهيئة الاتحادية للرقابة النووية إن سعادة ورضا كل موظف من موظفي الهيئة يعد أمراً جوهرياً لعمل الهيئة الهام وكذلك لإسعاد عملائها وشركائها، معرباً عن فخره بأن ميرة المهيرى ستساعد الهيئة في توجيه جهودها لتمكين موظفيها وتهيئة بيئة إيجابية في الهيئة.  

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض