• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شرطة دبي تُطيح بعصابة سرقة «الترامادول» من الصيدليات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 06 مارس 2016

تحرير الأمير (دبي)

سقطت شبكة من ثمانية شبان مواطنين من متعاطي المخدرات في قبضة شرطة دبي، بعدما نفذوا 55 عملية سطو على صيدليات للحصول على مواد مخدرة، بحسب العميد أحمد ثاني بن غليطة مدير مركز شرطة القصيص.

واعتاد الشبان الثمانية الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و26 عاماً التسلل ليلاً إلى صيدليات كبرى في مناطق مختلفة بدبي ومحاولة فتحها عنوة للحصول على حبوب الترامادول المخدرة التي لا تباع إلا بوصفة طبية. وقال مدير مركز شرطة القصيص إن الشبان ضاقت بهم السبل عن الحصول على مبتغاهم فلجؤوا إلى السرقة لتأمين حبوب الترامادول المخدرة. وتعود تفاصيل القضية إلى ورود 3 بلاغات سرقة صيدليات، تفيد اختفاء كميات كبيرة من الأدوية المخدرة خلال الشهرين الأولين من العام الجاري. وعلى ضوء البلاغات، تم تشكيل فريق أمني من أجهزة التحريات والمباحث الجنائية للبحث عن الجناة وتحديد هويتهم وتقديمهم للعدالة، وبالبحث والتحري وجمع المعلومات وكشف الأسلوب الإجرامي المتبع، تمكن الفريق الأمني من القبض على الشبان الثمانية. وباستكمال الإجراءات والتحقيقات ومواجهتهم بالتهم المنسوبة إليهم، اعترفوا جميعهم بتورطهم في تلك السرقات، كاشفين عن الأماكن التي استهدفوها وبناءً على اعترافاتهم، تم توقيفهم وإحالتهم إلى النيابة العامة في دبي. وتبين من التحقيقات أن الصيدليات الكبرى تفتقر لأدنى معايير السلامة والأمن إذ لا يوجد جرس إنذار أو رجل أمن كما لا توجد كاميرات مراقبة، علاوة على وضع الأدوية المخدرة في أماكن مكشوفة. ودعا العميد أحمد ثاني بن غليطة مدير مركز شرطة القصيص، إلى ضرورة أخذ التدابير والاحتياطات التي تحول دون تعرض الصيدليات إلى السرقة وتشديد حراستها وإحكام إغلاقها وتزويدها بكاميرات المراقبة والتأكد من هوية الأشخاص الذين يدخلون إلى الصيدليات، والإبلاغ عنهم في حال الاشتباه في وجود أي تحركات تدعو للشك والريبة وأوصى مدير مركز شرطة القصيص بضرورة وضع الأدوية المخدرة داخل خزينة مؤمنة (حديدية) وتغيير أبواب الصيدليات وتركيب جرس إنذار وتعيين حارس أمن ليلي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض