• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ضيوف الرحمن يقضون أول أيام التشريق في منى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 سبتمبر 2015

وكالات

يقضي حجاج بيت الله الحرام، اليوم الجمعة، أول ايام التشريق في مشعر منى لرمي الجمرات الثلاثة.

وكان الحجاج قد قضوا الليلة البارحة (ليلة الحادي عشر) هناك وسيبقون ليلة الثاني عشر والثالث عشر. وفي صبيحة يوم الثاني عشر، يمكن لمن أراد  الانصراف من منى التعجل تحقيقا لقوله تعالى "واذكروا الله في أيام معدودات فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه لمن اتقى واتقوا الله واعلموا أنكم إليه تحشرون".

والواجب على الحاج رمي الجمرات الثلاث طوال الأيام التي يقضيها في منى ويكبر الله مع كل حصاة. ومن السنة الوقوف بعد رمي الجمرة الصغرى والوسطى مستقبلا القبلة رافعا يديه يدعو بما شاء ويتجنب مزاحمة ومضايقة إخوانه المسلمين.

أما جمرة العقبة الكبرى فلا يقف ولا يدعو بعدها. فمن أراد التعجل في يومين وجب عليه رمي الجمرات الثلاث في اليوم الثاني عشر ثم يغادر منى قبل غروب الشمس. فإذا غربت عليه الشمس وهو ما يزال في منى، لزمه البقاء للمبيت بها ليلة الثالث عشر والرمي في اليوم الثالث عشر.

بعد رمي الجمرات في آخر أيام الحج، يتوجه الحاج مرة أخرى إلى مكة المكرمة للطواف حول البيت العتيق بعد أداء الحجاج مناسكهم بأركانها وواجباتها وفرائضها ليكون طواف الوداع آخر العهد بالبيت امتثالا لأمره صلى الله عليه وسلم الذي قال "لا ينفرن أحدكم حتى يكون آخر عهده بالبيت".

وطواف الوادع هو آخر واجبات الحج التي ينبغي على الحاج أن يؤديها قبيل سفره مباشرة ولا يعفى من طواف الوداع إلا الحائض والنفساء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا