• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

محكمة أميركية تلزم 3 بنوك بتحويل أموال سودانية لضحايا هجوم كول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 سبتمبر 2015

نيويورك (رويترز)

قضت محكمة استئناف أميركية بأنه يجب أن تحول ثلاثة بنوك أموالا سودانية لضحايا الهجوم القاتل لتنظيم القاعدة عام 2000 على المدمرة الأميركية كول في اليمن للمساعدة في تنفيذ حكم بدفع 315 مليون دولار. ورفضت الدائرة الثانية بمحكمة الاستئناف الأميركية في نيويورك زعم السودان بأن المدعين فشلوا في إتباع الإجراءات الصحيحة في السعي للحصول على الأموال المحتجزة في حسابات تسيطر عليها بنوك المشرق بي.إس.سي وبي.إن.بي باريبا وكريدي أجريكول. ولم يرد محام يمثل السودان على طلب بالتعليق.

وكان الهجوم قد وقع في الثاني عشر من أكتوبر 2000 في ميناء عدن اليمني، حيث كانت المدمرة الأميركية كول تتزود بالوقود. وأقام المدعون، وهم 15 بحاراً أميركياً أصيبوا في الهجوم وثلاثة من زوجاتهم قضية في عام 2010 ضد السودان في واشنطن قائلين: «إن هذا البلد قدم دعماً مادياً لتنظيم القاعدة ساعد في تسهيل الهجوم».

وفي عام 2012 أصدر قاضٍ اتحادي في واشنطن حكماً غيابياً بمبلغ 314.7 مليون دولار ضد السودان الذي لم يرد على القضية.

وفي محاولة لجمع بعض الأموال، حصل المدعون على أوامر من القاضية أناليسا توريس القاضية بالمحكمة الجزئية الأميركية في نيويورك تطالب البنوك بتحويل أموال في حوزتها تخص السودان. وحذف حجم الأموال المحتجزة في حسابات من المذكرات القضائية. ولم يتسن الاتصال بمحامي المدعين للحصول على تعليق. والطعن المقدم من السودان في أوامر التحويل يمثل المرة الأولى التي يظهر فيها هذا البلد رسمياً في القضية.

ودفع السودان بأن القضية الأصلية لم ترفع بالطريقة المناسبة ضد وزير الخارجية لأن الشكوى أرسلت إلى السفارة السودانية في واشنطن وليس مباشرة لعاصمتها الخرطوم. وزعم السودان أيضاً أن المحكمة الأقل درجة فشلت في إتباع الخطوات الصحيحة في أصدار أوامر التحويل. غير أن محكمة الاستئناف رفضت الدفوع في الحالتين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا