• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أكدت أن الإنسان ثروة الوطن الحقيقية

«أخبار الساعة»: تنمية الإمارات تقوم على جهود أبنائها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يناير 2014

أبوظبي (وام) - أكدت نشرة «أخبار الساعة» أن الإمارات تؤمن بأن الاستثمار في الإنسان هو الأمثل للحاضر والمستقبل، وأن تفوق الأمم والمجتمعات يقوم في المقام الأول على سواعد أبنائها وإبداعاتهم وابتكاراتهم في المجالات المختلفة، خاصة في ظل عالم تغيرت فيه معايير ومقومات التقدم، بحيث أصبحت المعرفة هي الثروة الحقيقية لأي مجتمع والعامل الحاسم في السباق نحو المركز الأول.

وتحت عنوان «الاستثمار في بناء العقول» قالت النشرة: من هنا يمكن فهم الكلمات العميقة والمعبرة للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال استقباله لنخبة من المخترعين الإماراتيين وغيرهم من المبتكرين من مختلف المؤسسات الوطنية، حيث قال سموه: «إن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» يؤمن بأن بناء العقول والاستثمار فيها وإعداد الكوادر العلمية يأتي في مقدمة بناء الأوطان.

وأكد أن التنمية الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة تقوم على جهود أبنائها المبدعين والمخلصين لوطنهم المتسلحين بالعلم والمعرفة».

وأوضحت النشرة التي يصدرها «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية»، أن أفضل استثمار للمال هو استثماره في إيجاد أجيال من المتعلمين والمثقفين هكذا قال المغفور له «بإذن الله تعالى» الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، وعلى هذا النهج سارت وتسير مسيرة التنمية الشاملة برؤية تؤمن بأن البناء الحقيقي للأوطان المنيعة والعزيزة والمتقدمة هو في جوهره بناء للإنسان المتسلح بالعلم والقادر على التفاعل الإيجابي مع متغيرات العصر والواثق بقدراته والمعتز بخصوصياته الثقافية والحضارية.

وأضافت النشرة: إنه من هنا جاء الاهتمام الكبير بالتعليم بمراحله المختلفة وتشجيع الابتكارات والإبداعات وتبني المبدعين المواطنين ورعايتهم والانفتاح على العلوم الحديثة في مراكز ومعاهد العلم في دول العالم المختلفة في الشرق والغرب ودعم البحث العلمي والتركيز بشكل خاص على العلوم الحديثة في مجال التكنولوجيا والتقنية.

وأشارت النشرة في هذا السياق إلى «لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا» التي تشكلت عام 2009 بهدف تشجيع ودعم تنمية العلوم والتكنولوجيا والابتكار في إمارة أبوظبي، مبينة أن هذا كله ينبع من إيمان القيادة الرشيدة بأن تحقيق التنمية المستدامة القائمة على اقتصاد المعرفة يحتاج أول ما يحتاج إلى تعظيم نسبة المكون المعرفي في الناتج المحلي الإجمالي. وقالت «أخبار الساعة» في ختام مقالها الافتتاحي: إن كل ذلك يأتي في إطار الهدف الأكبر، وهو أن تصبح دولة الإمارات العربية المتحدة من بين أفضل دول العالم في الذكرى الخمسين لإنشائها وفقا لـ «رؤية الإمارات 2021».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض