• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

إسبانيا - الريال يعبر بلباو إلى صدارة «الليجا»

سيلتا فيجو يصعق برشلونة بـ «رباعية تاريخية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 سبتمبر 2015

برشلونة (رويترز) حقق سيلتا فيجو مفاجأة كبيرة سحق برشلونة حامل اللقب 4-1 بفضل ثنائية اياجو اسباس أمس الأول، فيما سجل كريم بنزيمة هدفين ليقود ريال مدريد للفوز 2-1 على مضيفه اتليتيك بلباو والصعود لصدارة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم متقدما بفارق الأهداف على سيلتا فيجو. ورفع فياريال رصيده إلى 13 نقطة أيضا من خمس مباريات بعد فوزه 1-صفر على مضيفه ملقة بينما تجمد رصيد برشلونة عند 12 نقطة. واستغل بنزيمة مهاجم فرنسا تمريرة سيئة للوراء من ميكيل سان خوسيه ليضع ريال مدريد في المقدمة بعد 19 دقيقة. وكافح بلباو ليسجل هدفا في الدقيقة 67 من ضربة رأس لسابين ميرينو الذي أنهى الرقم القياسي لكيلور نافاس حارس ريال مدريد بعدما حافظ على شباكه نظيفة في أول أربع مباريات من الموسم لكن هذا التعادل لم يستمر أكثر من ثلاث دقائق. وكان بنزيمة الذي شكل خطورة على مرمى بيلباو طوال المباراة الأسرع في اللحاق بتمريرة عرضية من ايسكو ليضع الكرة في الشباك من مدى قريب. وحصل ماتيو كوفاتشيتش على فرصة للعب مع ريال مدريد في ظل غياب الجناح الويلزي جاريث بيل للإصابة. واستغل بنزيمة خطأ مبكرا ليمنح ريال مدريد التقدم أمام بطل كأس السوبر الإسبانية لكن بلباو قاوم بشدة بعد ذلك. وبعدما حقق رقما قياسيا للنادي في الحفاظ على شباكه نظيفة في أول خمس مباريات من الموسم دخل الهدف الأول في مرمى نافاس بعد ضربة رأس هائلة من سابين، لكن بنزيمة المتألق هذا الموسم أعاد المقدمة لريال مدريد قبل 20 دقيقة من النهاية. وقال الفرنسي رفائيل فاران مدافع ريال مدريد «كان انتصارا صعبا لكننا بذلنا مجهودا كبيرا ونحن سعداء بهذا الفوز». وأضاف «البطولة صعبة جدا ومفتاح الفوز بها هو ثبات المستوى وهو ما نظهره». وبعد فترتين مخيبتين للآمال مع ليفربول واشبيلية استعاد اسباس أفضل مستوياته هذا الموسم مع عودته إلى سيلتا وسجل هدفا في كل شوط في شباك برشلونة الذي ظهر بعيدا جدا عن مستواه. وأحرز نوليتو لاعب فريق الشباب السابق في برشلونة هدفه الخامس في نفس العدد من المباريات ليمنح سيلتا المقدمة في الدقيقة 25 بتسديدة متقنة من الناحية اليسرى في منطقة الجزاء. ووضع اسباس الكرة من فوق الحارس مارك اندريه تير شتيجن بشكل رائع ليسجل الهدف الثاني بعد عدة دقائق. وبدا واضحا أن برشلونة ليس في حالته الطبيعية بعدما سدد المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في إطار المرمى في الدقيقة 52 ثم انطلق اسباس ليهز الشباك مرة أخرى في الدقيقة 55. وسجل البرازيلي نيمار مهاجم برشلونة من زاوية ضيقة مع تبقي عشر دقائق على النهاية لكن البديل جون جيديتي أكمل رباعية سيلتا. وقال لويس انريكي مدرب برشلونة في مؤتمر صحفي «خسرنا أمام فريق رائع، شاهدنا القدرات التي يملكها سيلتا ولهذا خسرنا، قدم المنافس أداء رائعا في كل جوانب اللعبة وكل ما أستطيع فعله هو تقديم التهنئة له». وأغلب من شاهد المباراة ربما اعتقد أن سيلتا هو برشلونة بسبب الضغط الشديد على المنافس والتناقل السريع للكرة والترابط بين الخطوط. ولم يتمكن تير شتيجن من التصدي لتسديدة نوليتو وبعدها تردد المدافع جيرار بيكي في التعامل مع كرة عند منتصف الملعب لتجد طريقها إلى اسباس الذي انطلق بها ليضعها في المرمى من فوق حارس برشلونة. وفي بداية الشوط الثاني ضغط برشلونة لكنه ترك دفاعه مفتوحا ثم سدد ميسي في إطار المرمى قبل أن يسجل اسباس هدفه الثاني. ومرر ميسي الكرة إلى نيمار الذي قلص الفارق لبرشلونة بينما حصل جيديتي على مساحة ليختتم رباعية سيلتا. وهذه أول مرة في اكثر من 10 سنوات يتلقى فيها برشلونة خسارة بفارق 3 أهداف أو اكثر، باستثناء مواجهاته مع ريال مدريد، وذلك امام فياريال صفر-3 في يناير 2005، كما أنها أول خسارة لبرشلونة في ملعب سيلتا فيجو منذ 11 عاما (صفر-1 في 2004). وهذه أول مرة يتلقى فيها برشلونة هدفين في الشوط الأول خلال عهد مدربه لويس انريكي. وحقق رايو فايكانو فوزه الثاني هذا الموسم على حساب ضيفه سبورتينج خيخون 2-1 على ملعب «كامبو دي فوتبول دي فايكاس» أمام 11067 متفرجا. وسجل روبرتو تراشوراس (40 من ركلة جزاء) وخافي جويرا (48) هدفي فايكانو، وجوناثان رودريجيز ميلينديز (49) هدف خيخون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا