• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

دعت لإعطاء الأولوية لمركبات الإسعاف والإنقاذ

شرطة أبوظبي تطلق حملة التجاوز من «كتف الطريق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت شرطة أبوظبي إطلاق حملة توعوية لرفع الثقافة المرورية بين السائقين، وحثهم على الالتزام بالسلوك الإيجابي والقوانين المرعية والأنظمة المرورية التي تلزم جميع مستخدمي الطريق بعدم استخدام كتف الطريق، وإعطاء أولوية السير في الطريق لمركبات الإسعاف والإنقاذ ومركبات التدخل السريع والشرطة للمرور من كتف الطريق.

وقال العميد علي خلفان الظاهري مدير عام العمليات المركزية بشرطة أبوظبي: إن التجاوز من كتف الطريق يمثل ظاهرة خطيرة على حياة الأشخاص ومستخدمي الطريق، كون المسار المخصص «كتف الطريق» تم تخطيطه لاستخدامه في حالات الطوارئ لتوفير مسارات سريعة لمركبات الإسعاف ومركبات التدخل السريع ومركبات الشرطة لأداء المهام بالطارئة والعاجلة، بما يمكنها من سرعة الوصول لمواقع الحوادث وإسعاف الحالات الطارئة.

وأكد أن التزام السائقين بعدم استخدام كتف الطريق وإفساح الطريق لسيارات الطوارئ، هو واجب إنساني في المقام الأول لإنقاذ الحالات الطارئة وأداء المهام الشرطية العاجلة، كما أنه يأتي في إطار تقدير أهمية العمل الخدمي الذي تقوم به سيارات الإسعاف والتدخل السريع، وضرورة التعاون معهم لإنجاح مساعيهم في خدمة المجتمع ليكون الفرد فاعلاً في خدمة مجتمعه وليس معوقاً له.

ومن جانبه، أكد العقيد محمد إبراهيم العامري مدير إدارة الطوارئ والسلامة العامة بشرطة أبوظبي أن عدم إفساح الطريق لسيارات الإسعاف، ومضايقة حركة سيرها على الطرق يعني إهدار الوقت الذهبي في الوصول السريع لتقديم العناية اللازمة للمحتاجين في الوقت المناسب والذي هو محور عمل مركبات والإسعاف الذين يحاولون بكل طاقتهم الوصول إلى مواقع الحوادث المرورية بالسرعة المطلوبة ومن دون أي عرقلة مرورية.

وأشار إلى وجود بعض العوائق التي تقف أمام خدمات الطوارئ والإسعاف في الوصول السريع إلى مواقع الحوادث المرورية وإلى المستشفيات لإنقاذ الحالات الطارئة، لافتاً إلى أن إفساح الطريق لمركبات الإسعاف هو واجب إنساني في المقام الأول، كما أنه يأتي في إطار تقدير أهمية العمل الذي تقوم به سيارات الإسعاف والطوارئ في إنقاذ الأرواح،لافتا إلى أن قانون السير والمرور الاتحادي نص على أن عدم إعطاء أفضلية الطريق لمركبات الطوارئ والشرطة والخدمات العامة والمواكب مخالفة خطرة، وتصل عقوبتها إلى حجز المركبة شهراً والغرامة 500 درهم و4 نقاط مرورية، وحذرهم من الفضول السلبي وهو تجمهر بعض السائقين، وإيقاف مركباتهم في مواقع الحوادث عند كتف الطريق، مما يعوق مركبات الإسعاف في الوصول إلى مواقع الحوادث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا