• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

سجل وطني للأورام السرطانية قريباً

«القافلة الوردية» تفحص 5 آلاف حالة فبراير المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يناير 2014

آمنة النعيمي (الشارقة) - تعتزم وزارة الصحة الإعلان عن استحداث أول سجل موحد للأورام السرطانية في الدولة، بحسب جمعية أصدقاء السرطان. وخلال مؤتمر صحفي عقد أمس، أعلنت الجمعية عن تفاصيل القافلة الوردية المتخصصة في مجال سرطان الثدي في دورتها الرابعة تحت شعار «تصحيح المفاهيم المغلوطة» التي تستهدف هذا العام إتمام فحص 5 آلاف حالة للكشف المبكر عن السرطان استكمالاً لـ 22877 فحصاً أجرته خلال السنوات الثلاث الماضية لنساء ورجال في مختلف الإمارات.

وتنطلق مسيرة القافلة الوردية بالتوافق مع شعار هذا العام لليوم العالمي لمكافحة السرطان، الذي ينظمه الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان في 4 فبراير من كل عام من الشارقة، 15 فبراير على صهوات الخيول في رحلة تمتد على مدار 11 يوماً، وتجوب أرجاء الإمارات السبع، مصحوبة بوحدة طبية متنقلة متخصصة في الكشف المبكر. وتنطلق المسيرة من الشارقة، مروراً بالفجيرة ورأس الخيمة، ثم إلى أم القيوين وعجمان، مروراً بالشارقة مرة أخرى نحو دبي لتختتم في العاصمة أبوظبي يوم 25 من الشهر ذاته. وستركز فعالياتها هذا العام في العاصمة أبوظبي، وتهدف إلى إلقاء الضوء على أهمية إجراء الفحوص الذاتية وفحوص الكشف المبكر عن سرطان الثدي، إلى جانب محاربة الوصمة الاجتماعية والمفاهيم المغلوطة المحيطة بهذا المرض اجتماعياً

يشارك في القافلة 300 متطوع، وستركز فعالياتها هذا العام في إمارة أبوظبي، كما سيشارك فيها عدد من الشخصيات من العوائل الحاكمة والمسؤولين الذين سوف يتم الإعلان عن أسمائهم قبل يوم من مشاركتهم.

وعُقد المؤتمر برعاية كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي الرئيس المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان سفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان للإعلان العالمي للسرطان، وسفيرة الاتحاد الدولي لمكافحة سرطانات الأطفال. وضمت قائمة المتحدثين في المؤتمر الصحفي محمد عبدالله الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي، الشريك الرسمي للقافلة الوردية منذ انطلاقتها عام 2011، أميرة بن كرم، والدكتورة سوسن الماضي الأمين العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان رئيسة اللجنة الطبية والتوعوية للقافلة الوردية، وليز دي جونغ مديرة البرامج والأبحاث في القافلة الوردية.

حضر المؤتمر الصحفي نورا النومان المدير العام للمكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر، وأسامة سمرا مدير مركز الشارقة الإعلامي.

وقالت أميرة بن كرم رئيسة مجلس أمناء جمعية أصدقاء مرضى السرطان: «نجحت القافلة الوردية، خلال السنوات الثلاث الماضية، في تحقيق إنجازات كبرى، حيث قدمت خدمات الكشف المبكر لـ 22877 شخصاً في مختلف أرجاء الإمارات، من بينهم 5450 رجلاً، وذلك منذ انطلاقة الحملة في عام 2011». وتابعت: «وتستمر القافلة في أداء مهمتها النبيلة في محاربة سرطان الثدي، الذي تُظهر الإحصائيات أنه يحتل المرتبة الثانية بين أسباب وفيات النساء في الإمارات العربية المتحدة». وقالت سوسن الماضي الأمين العام لجمعية أصدقاء السرطان ورئيس لجنة التوعية الطبية للقافلة الوردية، إن وزارة الصحة تتابع مع الجمعية منذ 6 سنوات إنشاء السجل الموحد للسرطان على مستوى الدولة الذي ستعلن عنه الوزارة قريبا مؤكدة أن الفكرة ليست فقط إنشاءه وإنما الاستمرارية وتحديثه كل عام بالحالات الجديدة، وأشارت إلى أن القافلة خلال مسيرتها ستنشئ ما مجموعة 32 عيادة في مختلف أرجاء الإمارات، من بينها 15 في مناطق جديده تزورها القافلة لأول مرة بهدف الوصول إلى أكبر مساحة من الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض