• الثلاثاء 29 جمادى الآخرة 1438هـ - 28 مارس 2017م
  05:30     مقتل 6 انتحاريين من داعش في سنجار شمال غرب العراق     

اعتادوا قضاء الأعياد في بلد زايد الخير

أفراح العيد بالإمارات تبهج المقيمين وتذيب وحشة الغربة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 سبتمبر 2015

المادة من: شكيب مثنى

دبي (الاتحاد)

مع قدوم عيد الأضحى المبارك، يحاول البعض من المقيمين السفر إلى بلدانهم لقضاء أفراح العيد مع الأهل والأصدقاء، بينما يفضل الكثير قضاء هذه المناسبة بعيداً عن أهاليهم، فالمقيمون من العرب بالدولة يستمتعون بإطلالة عيد الأضحى المبارك في بلد زايد الخير حيث يشعرون بالمحبة والاستقرار وأفراح العيد المتناثرة في ربوع الإمارات التي تحتضنهم على أرضها في لوحة إنسانية انسيابية تؤكد مدى التلاحم والترابط الأخوي بين الجميع.

فرحة الأطفال

أعرب نجيب الحاج من اليمن عن سعادته بقدوم عيد الأضحى المبارك، كون العيد فرصة للقيام بالشعائر الدينية والالتقاء بالأصدقاء وتبادل الزيارات، وقال إن الفرحة الكبرى بالنسبة له هي فرحة الأطفال، موضحاً: أطفالي ينتظرون الأعياد بفارغ الصبر، والجميل أن هذا العيد يتزامن مع أفراح أسرية تتمثل في قدوم مولود جديد في أسرتنا وهذا ما يجعل الفرحة فرحتين، ناهيك عن كوننا أعددنا برنامجا لزيارات العديد من المراكز والفعاليات المختلفة وزيارات أماكن التسوق والترفية، التي تضم العديد من الفعاليات المرحة من مسرحيات وشخصيات كرتونية تبهج الصغار.

استكشاف المناطق

يؤكد محمود عبدالله البكور من سوريا أن عيد الأضحى من الأعياد المباركة التي ينتظرها المسلمون بمحبة متناهية، مضيفاً: رغم الغربة إلا أننا نحاول التعايش مع الوضع العام والاستمتاع بأجواء البلد الذي لا يخلو من الأفراح المتنوعة. ويتابع: لا أخفي أن الأسرة قررت قضاء هذا العيد في زيارات للفجيرة وخورفكان، وبالفعل حجزنا شققا فندقية هناك لنقضي أوقات العيد في استكشاف وزيارة المناطق الأثرية والشواطئ والجبال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا