• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ينطلق 19 أكتوبر المقبل

الإمارات تستضيف منتدى المحتوى الرقمي العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 سبتمبر 2015

حاتم فاروق (أبوظبي)

حاتم فاروق (أبوظبي)

تستضيف دولة الإمارات المنتدى الثالث للمحتوى الرقمي العربي تحت عنوان «المحتوى العربي في عصر التحولات الرقمية الكبرى»، والذي يعقد تنفيذاً لقرارات مجلس وزراء الاتصالات العرب في دورته السادسة عشرة التي عقدت بمدينة وهران الجزائرية.

ويقام المنتدى الثالث للمحتوى الرقمي العربي في دبي، يومي 19 و20 أكتوبر المقبل، وذلك على أربع جلسات على مدى يومين، ويناقش واقع وطموحات صناعة وإدارة المحتوى الرقمي العربي، والمحتوى العربي في عصر التطورات التكنولوجية الحديثة، والركائز العصرية لتنمية المحتوى الرقمي العربي.

ويهدف إلى تعزيز المحتوى الرقمي العربي، واستكشاف الآفاق الممكنة للنهوض به اعتماداً على التقنيات والحلول المعاصرة، وهو يقام بدعم وتعاون من كل من جامعة الدول العربية والمكتب الإقليمي للاتحاد الدولي للاتصالات ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا).

وقال حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات لـ«الاتحاد»: «تتسارع التقنيات في زماننا الراهن، وتنعكس بشكل حثيث على حياة الناس وعلاقاتهم اليومية، ويشكل المحتوى الرقمي العربي امتحاناً كبيراً لمدى اهتمام المؤسسات الحكومية وغير الحكومية العربية المعنية بالهوية الثقافية من جهة، وبالبعد التنموي والاقتصادي لهذا الأمر الذي يتصل بمفهوم مجتمع واقتصاد المعرفة من جهة ثانية».

وأكد المنصوري أن المنتدى العربي للمحتوى الرقمي يعد بمثابة بيئة مناسبة لتلاقي التجارب والأفكار والرؤى حول هذا الموضوع الحيوي المهم.

وأضاف المنصوري: «ولئن كانت الساحة العربية لاتخلو من جهود مؤسساتية وفردية تجري على قدم وساق هنا وهناك، فإن هذه الجهود ربما تكون أكثر ثراء لو أنها وُضعت في أطر تنسيقية تضافرية بحيث تتفاعل التجارب وتتكامل وصولاً إلى الأهداف التي تخدم الجميع. وسنعمل في هذا المنتدى على خلق آلية للتفاعل والحوار وتبادل الرؤى حول مختلف التجارب العربية ذات الصلة».

وتشير البيانات إلى أن أكثر من 90 مليون مستخدم للإنترنت في الدول العربية يعانون من تدني المحتوى العربي على الشبكة العنكبوتية، الذي لم تتعد نسبته 3% من إجمالي المحتوى الرقمي، فيما تأتي اللغة العربية في المرتبة السابعة بين أكثر لغات العالم استخداماً على الإنترنت. وكشفت البيانات الإحصائية إلى ارتفاع عدد مستخدمي الشبكة على مستوى الشرق الأوسط»، مشيرة إلى أن الأرقام تؤكد أن عدد مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط تعدى الـ90 مليون شخص في نهاية يوليو الماضي، بينما تجاوز عدد متحدثي اللغة العربية في العالم الـ 359 مليون شخص، بنسبة 5.1% من التعداد العالمي.

وتشير الحقائق إلى أن اللغة العربية أصبحت من أسرع لغات العالم انتشاراً على الإنترنت على الرغم من الفجوة الواسعة بين عدد المستخدمين الذين يتحدثون العربية وحجم المحتوى العربي على الإنترنت في الوقت الجاري، بينما وصلت نسبة انتشار الإنترنت بين متحدثي اللغة العربية في الوقت الراهن إلى أكثر من 40%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا