• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

لبنى القاسمي: القمة فرصة لمواجهة تحدي تراجع القيم الإنسانية في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 فبراير 2017

مصطفى عبد العظيم (دبي)

أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة الدولة للتسامح، أن القمة العالمية للحكومات، نجحت في ترسيخ مكانتها العالمية، والتحول إلى منصة فريدة لمناقشة القضايا والتحديات التي تحيط بالعالم، خاصة فيما يتعلق بتحدي تراجع القيم الإنسانية لدى كثير من المجتمعات.

وقالت معاليها: «إن المحاور والمواضيع المطروحة للنقاش في القمة لا تخص دولة أو إقليماً محدداً، بل تخص العالم الذي اجتمع هنا في دولة الإمارات لفتح حوار عالمي يهدف إلى فهم التحديات التي تواجه العالم والمتغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم»، لافتة إلى أن هذه المتغيرات لم تؤثر فقط على مواضيع الاقتصاد والسياسة، ولكن أثرت على مفاهيم كان يعتقد إلى وقت قريب أنها راسخة ومتأصلة لا يمكن أن تتغير، وفي مقدمتها القيم الإنسانية، لهذا كان لا بد من التفكير المشترك للمضي قدماً في رسم خريطة طريق تحصن العالم من أي مطبات مستقبلية، وفهم التحديات، والعمل معاً على وضع البرامج السليمة لمواجهة هذه التحديات. وأشارت معاليها إلى أن التسامح والسعادة في دولة الإمارات من القيم المتأصلة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهما من القيم التي أرسى قواعدها المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لافتة إلى أن رسوخ هذه القيم أسهم بما لا يدع مجالاً للشك في بناء مجتمع متسامح متناغم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا