• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في ورشة عمل نظمتها لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا

30 مشاركاً يستعرضون مشاريعهم المبتكرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يناير 2014

أبوظبي (وام) - نظمت فعالية “مبتكر 2014” التي أطلقتها لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا ورشة عمل تدريبية ضمت أكثر من 30 مشاركا في الفعالية التي ستقام يومي 7 و8 مارس المقبل عرضوا مشاريعهم المبتكرة وتبادلوا الأفكار والتجارب وتعرفوا أكثر على ثقافة “اصنعها بنفسك”.

وقال ماجد الميل مدير أول لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا والذي يقود المبادرة إن فعالية “مبتكر 2014” التي تعتبر الأولى من نوعها ستعرض عدداً من النماذج المبتكرة التي طورها المشاركون بأنفسهم، إضافة إلى العديد من الأنشطة الشيقة التي تتناسب مع مختلف الأعمار، مشيرا إلى أن هذه الورشة التفاعلية صممت لتهيئة المشاركين لعرض أعمالهم وابتكاراتهم في الفعالية وإتاحة الفرصة للمشاركين للتواصل والتفاعل مع بعضهم البعض في بيئة إبداعية تفاعلية”.

وافتتح ورشة العمل التدريبية إسماعيل طوق مبتكر الطابعة ثلاثية الأبعاد التي صنعها بنفسه وأحد المشاركين في فعالية “اصنعها بنفسك” وناقش أهمية تحديد الهدف ووجود الدافع للإبداع. وأعقب حلقة النقاش ورشة عمل شملت العديد من المشاريع التي سيتم تقديمها في فعالية “مبتكر 2014” لتسمح بذلك لرواد الفعالية بتبادل خبراتهم مع زملائهم من المبدعين.

وسلط طوق خلال المناقشة الضوء على الابتكار والإبداع في الإمارات مشيرا إلى أن ثقافة “اصنعها بنفسك” التي يسعى المشروع إلى تعزيزها سرعان ما تصبح شغفا ثم هواية وقد تتطور لتكون مهنة وهي إحدى أكثر الفعاليات التي تلاقي قبولا جماهيريا على المستويين المحلي والدولي، حيث تفتح الأبواب أمام الموهوبين للابتكار بلا قيود، مؤكدا أن فعالية مبتكر 2014 فرصة واعدة لأصحاب الأفكار الإبداعية لإظهار أفكارهم وإحداث تغيير في أسلوب تفكيرنا وهي تعمل على تغيير نمط حياة الأفراد للأفضل.

وقام كل من بول ناجيلكيركي وريم المرزوقي وهم من أوائل المشاركين في الأعمال اليدوية بالمساهمة في تدريب مشتركي الفعالية. من جانبه أشار عدنان عارف أحد المشاركين ومصمم الملابس التنكرية والمشغولة يدويا إلى تحديات الموازنة ما بين تصميم المنتجات وكفاءة التكاليف وقال “إن المهتمين من الناس يرغبون في الحصول على الملابس التنكرية لكنهم يتجنبونها بسبب ارتفاع التكاليف”، مشيرا إلى أنه يحاول تطوير وتقديم أعلى مستوى من الجودة للملابس التنكرية وتوفيرها بأقل تكلفة إضافة إلى تعليم الآخرين كيفية صنعها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض