• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«النقض» المصرية تقبل الطعون في قضية «إعدامات المنيا»

6 جثث في سيناء وتفكيك عبوات في الداخل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 يناير 2015

القاهرة (وكالات)

عثر سكان في مدينة العريش - محافظة شمال سيناء على 6 جثث مجهولة الهوية ملقاة في منطقة «الريسة» شرق المدينة صباح أمس. وقالت مصادر أمنية إن الجثث تحمل طلقات نارية في الرأس والجسم وأن التحريات اللازمة جارية للوقوف على حقيقة الحادث والتعرف الى هوية الجثث الست. ومن ناحية أخرى تحاصر قوات أمنية في شمال سيناء مجموعات إرهابية في منطقة المزارع جنوب العريش، بعد تلقي معلومات في هذا الشأن.

إلى ذلك، وقع انفجار في مدينة الزقازيق في محافظة الشرقية في مصر، إثر انفجار عبوة ناسفة فوق نفق في المدينة ما تسبب في انهيار جزء منه، ومزلقان السكة الحديد، فيما قامت الحماية المدنية بتفكيك قنبلتين أعلى الكوبرى. وأسفر الانفجار أيضاً عن إصابة مواطن بشظايا متفرقة وتهشم زجاج نوافذ المنازل المجاورة، دون خسائر في الأرواح، فيما توقفت حركة قطارات «الزقازيق – بورسعيد». وانتقل خبراء المفرقعات والأجهزة الأمنية إلى موقع الانفجار، وطوقوا المنطقة، حيث تبين وجود عبوتين أخريين تم تفكيكهما عبر مدفع المياه.

وشددت قوات الجيش والشرطة في مصر الحراسة حول المباني والمنشآت المهمة والحيوية في القاهرة، خاصة بمحيط المتحف المصري ومبنى ماسبيرو وبمحيط ميدان التحرير ووزارة الداخلية والسفارتين الأميركية والبريطانية، ومجلسي النواب والوزراء، وذلك قبل يوم واحد من الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير، والتي دعت فيه جماعة الإخوان الإرهابية.

من جهة أخرى قضت محكمة النقض المصرية برئاسة المستشار حسام عبد الرحيم رئيس مجلس القضاء الأعلى، بقبول الطعون المقدمة من هيئة الدفاع عن عناصر الإخوان الإرهابية الصادر ضدها أحكام الإعدام والمؤبد لإدانتهم في أحداث حرق مركز شرطة مطاي بالتزامن مع فض اعتصامي رابعة والنهضة، المعروفة إعلاميا بـ «إعدامات المنيا» وإعادة محاكمتهم مرة أخرى أمام دائرة جنايات مغايرة. وقدمت هيئة الدفاع عن المتهمين البالغ عددهم 545 متهما مذكرة إلى محكمة النقض نهاية شهر يونيو الماضي، للطعن على حكم جنايات المنيا القاضي بمعاقبة 37 متهما من المنتمين إلى جماعة الإخوان الإرهابية بالإعدام شنقا، والسجن المؤبد لـ491 متهما.

وفي قضية أخرى، قررت محكمة جنايات الجيزة في جلستها المنعقدة أمس مد أجل النطق بالحكم بحق 186 متهما في قضية اقتحام قسم شرطة كرداسة وقتل مأمور القسم ونائبه و12 ضابطا الى جلسة 2 فبراير المقبل. وجاء قرار المحكمة في ضوء تعذر إحضار المتهمين من محبسهم نظرا لدواع أمنية حالت دون ذلك بحسب خطاب رسمي تسلمته المحكمة بهذا الشأن في ضوء المعلومات والتقارير الأمنية الواردة. وسبق للمحكمة مطلع شهر ديسمبر الماضي أن قررت احالة أوراق المتهمين جميعا الى مفتي الديار المصرية لاستطلاع الرأي الشرعي في شأن اصدار حكم بإعدامهم عن الجرائم التي قاموا بارتكابها. وأكدت التحقيقات ارتكاب المتهمين جرائم الإرهاب والقتل العمد والشروع فيه والتجمهر وتخريب المنشآت العامة والسرقة وإحراز المفرقعات والأسلحة والذخائر والأسلحة البيضاء وتمكين المحبوسين بمركز شرطة كرداسة من الهرب. وأظهرت التحقيقات أن المتهمين تمكنوا من اقتحام مركز شرطة كرداسة وتهديد من فيه من رجال الشرطة بالأسلحة النارية والقذائف الصاروخية والاستيلاء على الأسلحة الموجودة داخله ثم قاموا بالتعدي على القوات ثم اطلاق النار بكثافة حتى قتلوا نحو 14 ضابطا وفردا بالشرطة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا