• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تشكيل فريق تطوعي لفئات الميدان التربوي

تعليمية رأس الخيمة تستمع لآراء الطلبة والمعلمين حول عملية التقويم ونتائج الامتحانات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يناير 2014

مريم الشميلي (رأس الخيمة) - نظمت منطقة رأس الخيمة التعليمية صباح أمس اجتماعاً تربوياً ترأسته سمية حارب مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية، والدكتور فيصل الطنيجي رئيس قسم العمليات التربوية يهدف إلى الارتقاء بالعملية التعليمية في الميدان، ورفع معدلات النجاح والمستوى التحصيلي لطلبة الثاني عشر، وعرض تحليل نتائج امتحانات الفصل الأول لمدارس بالمنطقة التعليمية، بحضور تربوي المنطقة وطلبة الثاني عشر بقسميه الأدبي والعلمي.

وتضمن الاجتماع الاستماع لآراء الطلاب حول نتائجهم، وآراء مديري المدارس ومعلمي المواد حول أسباب تفاوت الدرجات وما بين التقويم والامتحان، ورأيهم في الورقة الامتحانية، وتفاوت التصحيح بين بعض المعلمين في قاعة التميز.

وعرض مديرو مدارس البنين والبنات بالإمارة آرائهم وتوصياتهم ومقترحاتهم حول أسباب تفاوت الدرجات بين التقويم والامتحان ورأيهم في التصحيح خلال امتحانات الفصل الدراسي الأول للعام 2013 ، كما تم استعراض آراء تربوي قسم التوجيه الفني في هذا الصدد، وكيفية رفع مستوى درجان الامتحان ورفع التقارير والتوصيات.

من جهة أخرى، شهدت منطقة رأس الخيمة التعليمية، وضمن مبادرتها لنشر ثقافة العمل التطوعي في الميدان التربوي لترسيخ مبادئ الولاء والانتماء للوطن، تنسيق وتعاون مع الهيئة الوطنية لإدارة الأزمات والطوارئ، ومع القيادة العامة للشرطة والدفاع المدني و ساند لتشكيل فريق تطوعي خاص بجميع فئات الميدان التربوي من إداريين ومعلمين وطلاب. وأوضح العاملين بالمنطقة أن أهمية الفريق التطوعي الجاهز تكمن في إكساب الميدان التربوي بفئاته شعور الانتماء إلى مجتمعهم، وتحمل المسؤوليات التي تسهم في تلبية احتياجات اجتماعية ملحة، وخدمة قضية من القضايا التي يعاني منها المجتمع، في إطار عمل جماعي منظم، بالإضافة إلى تحقيق التنمية الشاملة المستدامة، وتجسيد معنى التكاتف وروح التعاون وتحقيق مبدأ الجسد الواحد، وتعويد النشء على التفاني وبذل العطاء.

وأكد المشرفون على البرنامج التطوعي بتعليمية رأس الخيمة ضرورة تجهيز وتدريب جميع الفئات في الميدان التربوي حتى تكون البيئة المدرسية بيئة أمن وسلامة للعاملين والدارسين فيها، وإلى جانب كونها بيئة عطاء ونماء، من خلال التنوع في الدورات التدريبية الخاصة بالفريق.

وسيقدم الفريق برنامج التدريب على إدارة الطوارئ، والاستعداد للكوارث، والعمليات الطبية في حالات الكوارث، والتي تشمل استخدام الأجهزة الطبية والإسعافات الأولية، بالإضافة إلى دورات في العلاقات العامة والتشريفات وفن التعامل مع كبار الشخصيات، من خلال تدريب المنتسبين للبرنامج على بروتوكولات الاستقبال لكبار الشخصيات، وتمكين المشاركين من فهم لغة الجسد ومعرفة دلالات كل حركة في الجسم، موضحين أن البرنامج سيقدم دورات في تنظيم الحفلات والمناسبات الرسمية، وتنظيم المعسكرات (الكشفية – ومعسكرات الإيواء).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض