• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

شملت 5 آلاف طالب وطالبة

92 مليون درهم إنفاق جامعة أبوظبي على المنح الدراسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أنفقت جامعة أبوظبي خلال الفصل الدراسي الأول من العام الأكاديمي 2013 - 2014، والذي استمر حتى 15 ديسمبر الماضي (5,579,950) درهم على برامج المنح الدراسية والمساعدات المالية، يستفيد منها نحو 688 طالباً وطالبة من المسجلين للدراسة في الجامعة، وبذلك يرتفع مبلغ المنح الدراسية والمساعدات المالية، التي قدمتها جامعة أبوظبي من خلال صندوق المنح الدراسية للطلاب والطالبات المتفوقين أو من ذوي الموارد المالية المحدودة منذ إنشائها عام 2003 إلى نحو 92 مليون درهم، استفاد منها 5 آلاف طالب وطالبة منذ انطلاق مسيرة الجامعة في العام 2003.

وأوضح علي سعيد بن حرمل الظاهري رئيس مجلس جامعة أبوظبي التنفيذي، أن الجامعة حرصت منذ تأسيسها على استقطاب الطلاب والطالبات المتفوقين من مختلف أنحاء دولة الإمارات بما يتوافق مع رسالة الجامعة كبيت رائد للخبرة الوطنية، وتحفيز هؤلاء الطلبة من خلال صندوق المنح الدراسية والمساعدات المالية على التفوق الأكاديمي في بيئة تعليمية ذات معايير عالمية في التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع، مشيراً إلى أن تخصيص هذه المنح الدراسية سنوياً إنما يعد ركناً أساسياً في رسالة جامعة أبوظبي التعليمية، ودعماً لاستراتيجية شاملة تهدف إلى بناء قاعدة من الكوادر الوطنية المتخصصة في جميع المجالات، تلبي أجندة السياسة العامة لحكومة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030، وتوفر خريجين مؤهلين لشغل الوظائف، التي يتطلبها اقتصاد المعرفة في الدولة.

وقال علي سعيد بن حرمل الظاهري: تنقسم المنح الدراسية إلى 5 فئات، وهي: منحة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس مجلس أمناء الجامعة، ومنحة رئيس الجامعة، ومنحة الجامعة، والمنحة الأكاديمية، ومنحة الرياضيين، بالإضافة إلى برنامج المساعدات المالية «سنابل». وأكد الدكتور نبيل إبراهيم مدير جامعة أبوظبي أن ارتفاع أعداد الطلبة المستفيدين من برامج المنح الدراسية والمساعدات المالية إلى 900 طالب وطالبة خلال العام الأكاديمي 2012 -2013، يؤكد نجاح عمل صندوق المنح الدراسية في تحفيز الطلبة على التفوق العلمي والأكاديمي خاصة أن هذا العدد شكل نحو 23% من عدد الطلبة المسجلين للدراسة في الجامعة خلال ذلك العام، مشيراً إلى أن تخصيص الجامعة لهذه المبالغ لرعاية وتنمية التفوق العلمي لدى طلابها وطالباتها إنما يترجم ما توليه القيادة الرشيدة من اهتمام ورعاية لمنظومة التعليم العالي على مستوى الدولة، وتعزز من ثقتهم بالجامعة كجامعة وطنية رائدة تطرح نخبة من التخصصات العلمية المرموقة، والتي تشمل مختلف المجالات التنموية في العلوم الهندسية، والإدارة والبيئة، وتقنية المعلومات، والحاسب الآلي، واللغات وغيرها من البرامج، التي تتوافق في معاييرها مع أرقى الجامعات المرموقة في العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض