• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

البرلمان العربي يستنكر الصمت الدولي تجاه مقتل شاب وفتاة فلسطينيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 سبتمبر 2015

القاهرة (وكالات)

استنكر رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان أمس الصمت الدولي تجاه مجازر الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني، واخرها مقتل شاب وفتاة فلسطينيين أمس على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة الخليل.

وقال الجروان في تصريحات صحفية «إن البرلمان العربي سيخاطب كل الجهات والمنظمات الدولية ليطالبها بالتحرك السريع من أجل وقف هذه الجرائم الإسرائيلية البشعة، ومحاسبة إسرائيل عليها». وأضاف «إن هذه جريمة إسرائيلية أخرى ضد الإنسانية لا يمكن السكوت عليها»، واصفاً مقتل الشاب والفتاة الفلسطينيين بـ «التصفية العرقية» التي ترقى إلى مرتبة جريمة ضد الإنسانية.

وأفاد بأن روايات إسرائيل عن عمليات تخريبية «هي مجرد حجج واهية ليس لها أي دليل على أرض الواقع، بل تأتي استمراراً لسلسلة الجرائم الإرهابية ضد الشعب الفلسطيني التي تهدف إلى إخضاعه، والسطو عنوة على أرضه وحقوقه الشرعية المعترف بها دولياً».

وكانت مصادر فلسطينية ذكرت في وقت سابق أن شاباً يدعى ضياء التلاحمة قتل على مثلث خرسا في بلدة دورا التابعة لمحافظة الخليل، وأن القوات الإسرائيلية نقلت جثمانه إلى جهة غير معلومة، لكن شهود عيان أفادوا بأن الجنود الإسرائيليين أطلقوا النار على الشاب الفلسطيني، وتركوه ينزف مانعين تقديم العلاج له لأكثر من ساعتين.

كما توفيت فتاة فلسطينية تدعى هديل الهشلمون متأثرة بجروح خطيرة أصيبت بها جراء تعرضها لرصاص أطلقه الجيش الإسرائيلي على حاجز عسكري في مدينه الخليل في الضفة الغربية، بدعوى محاولتها طعن جندي إسرائيلي. وتم تشييع جثمان الفتاة في جنازة حاشدة أمس.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا