• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مواطنون لجنودنا البواسل: أنتم تسطرون المجد على صفحات التاريخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 سبتمبر 2015

محمد الأمين (أبوظبي)

محمد الأمين (أبوظبي) قال حمد بن كردوس العامري، لجنودنا البواسل: «سلام عليكم أبطال الإمارات وأنتم تسطرون المجد على صفحات التاريخ العربي والإسلامي، سلام عليكم وأنتم تبذلون الدماء والأنفس نصرة للحق ودفاعاً عن الجميع، سلام عليكم وأنتم الأكرم والأفضل والأجمل والأجل، وقد نبذتم الدعة والراحة لتعبروا عن وجدان كل إماراتي وكل عربي في صلابة الموقف وحسن الأداء». وأضاف: «إن قلوب وعقول الشعب الإماراتي كله والعربي كله معكم في خنادقكم، وفي عرباتكم ومعسكراتكم، مطمئنة إلى أنكم الأولى بحمل تيجان المجد والنصر على الأعداء، فلكم من الجميع كل رسائل الحب والاعتزاز والفخر». وأشار إلى أن أبطالنا يستحقون منا أن نكون معهم في لحظات من المفترض أن تجمع شمل الأسرة، إلا أن نداء الواجب والإيثار جعلتها لحظات دفاع عن أمن واستقرار هذه الأسرة، ليس في الإمارات فحسب، بل في اليمن كذلك، مشيراً إلى أن رسائل الحب والاعتزاز هذه تؤكد، أن الإمارات بجيشها وشعبها وقيادتها الرشيدة أسرة واحدة في مواجهة التحديات والتصدي لمخططات الأعداء، والتصميم على إفشالها. كما وجه العامري، رسالة عرفان إلى عائلات الشهداء الأبرار الذين بذلوا الدماء والأنفس رخيصة في سبيل الوطن والخير العميم، لافتاً إلى أن كل أهل الإمارات هم أبناء لهذه العائلات ولهم شرف الانتماء إليها، وقال: «ها هو شعب الإمارات يبعث برسائل الحب والعرفان إلى جنوده البواسل على الجبهة، وإلى عائلات الشهداء»، مؤكداً أن هذه الرسائل بما حملته من معاني التناغم والصمود عرفاناً بتضحيات أبناء جيشنا في سبيل حماية وحدة اليمن وتطهير الخليج من رجس الإرهابيين، تعبر عن إرادة الصمود وحتمية النصر على القوى المعادية، وزيادة تثبيت الوعي الوطني بضرورة حماية المنطقة، والرهان على بطولات جيشنا الباسل الذي يلقى كل اهتمام ورعاية من قبل قيادته الرشيدة بهدف القضاء على الأدوات التي تشكل أذرعاً للقوى المتآمرة لتنفيذ مخططات عدوانية تخدم مصالح القوى المعادية. و قال محمد حسن الهاشمي، لجنودنا البواسل: «نحن معكم، أنتم رمز العزة والشرف، وأنتم التعبير الحقيقي عن الوطن، فثقوا بالنصر ثقتنا بكم، وشكراً لكم وأنتم تدكون حصون الظلم وكهوف الظلام المعادية للحياة، أنتم الآباء في حنوكم وإيثاركم، وفي كرمكم وصبركم، فثقوا بالنصر، وهل يمكن للوالد أن لا ينتصر حين يقرر الدفاع عن عائلته وحماه؟». ووجه الهاشمي، رسالة تحية خاصة إلى أسر الشهداء: «لكم في كل بيت شمعة مضاءة وحب من صميم القلب، فأنتم أهل الشهداء وتاج الرؤوس ومنبع الفخر والاعتزاز». وقال علي الحوسني، والد الشهيد محمد علي الحوسني، إن كل والد شهيد يفتخر باستشهاد ابنه في سبيل الوطن، قائلاً «إلى أبنائي على الجبهة، اثبتوا فنحن على استعداد لمدكم بالمزيد»، مشيراً إلى أن جنودنا وعائلات الشهداء قاعدة صلبة للأمل والثقة بالنصر على الأعداء والعملاء والمأجورين، مؤكداً أن كل شعب الإمارات يعتز بأداء جنوده الذين يذودون عن أمن هذه البلاد واستقرارها، ويخوضون حرباً شرسة لإعادة الشرعية إلى اليمن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض