• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مستفيدو الإسكان

عطاء قيادتنا لا يتوقف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 سبتمبر 2015

جمعة النعيمي(أبوظبي)

أكد المواطنون المستفيدون أنهم اعتادوا على مبادرات القيادة الرشيدة، التي تستهدف إدخال الفرح إلى قلب وبيت كل مواطن، مشيرين إلى أن هذه المبادرة تعكس اهتمام القيادة وسعيها الحثيث، لتلبية احتياجات شعبها وتوفير كل مفردات الرفاهية له، لجعله جديراً دوماً بلقب الشعب الأسعد عالمياً.

وقال جبريل حمد جبريل العفاري «جزى الله القيادة الرشيدة خير الجزاء لما قدموه لنا من فرحة ومكرمة سخية، وهذا ليس غريباً على أبناء الراحل الكبير الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، كما أن القيادة الرشيدة دائما تغمرنا بعطائها، سواء في الإسكان، أو التعليم أو الصحة».

من جهته، قال مطر محمد الويهي الزفنه العفاري «مهما فعلنا لا نوفي بحق القيادة الرشيدة، فهي من علمتنا منذ الصغر إلى أن كبرنا معاني العطاء، وهي من وفرت لنا كل سبل العيش الكريم، إذ لا توجد مقارنة البتة مع دول العالم أجمع، والعالم بأسره يتمنى أن يأتي إلينا ليعيش، وينعم بما ينعم به أبناء الإمارات».

من جانبه، قال سالم خلفان محمد راشد العرياني «جزى الله القيادة الرشيدة كل خير لما تقدمة لأبنائها المواطنين، وهذا ليس بغريب على أبناء القائد والمؤسس الذين عودونا على العطاء السخي، فهم أبناء الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس وباني مستقبل الإمارات الذي أفنى حياته في سبيل بناء وإعداد المواطن، كما أن القيادة الرشيدة لن تألو جهدا في تلبية كل ما نحتاجه لننعم بحياة كريمة وعيش طيب.

وأكد أحمد محمد هلال خصيف الكعبي، أن هذه المكرمة ما هي إلا دليل على قوة العلاقة بين القيادة الرشيدة والشعب وعلم القيادة بحال أبنائها، وأضاف «ما قصرت القيادة الرشيدة يوماً مع أبنائها، ولن تدخر جهداً في سبيل تذليل كل الصعاب أمام أبنائها، وتفريج همومهم، وتلبية مطالبهم، من توفير المسكن الملائم لكل فرد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض